Ooredoo تُنظم عملية تنظيف غابة ”المداد“ تحت شعار ”بلادنا ديما نظيفة“

استمرارا لالتزامها في الحفاظ على البيئة وترقية الثقافة الخضراء، وقبيل موسم الاصطياف، نظّمت مؤسسة Ooredoo يوم السبت عملية تنظيف بغابة المداد (الحظيرة الوطنية للأرز بثنية الحد) الواقعة على ارتفاع يفوق 1700 متر بولاية تيسمسيلت، تحت شعار” بلادنا ديما نظيفة“.

وأوضح البيان الصادر عن الشركة و تسلمت ‘اللقاء “نسخة منه تُنظم هذه العملية بمناسبة اليوم الدولي للبيئة، الذي يحتفل به في 05 جوان من كل سنة، وتحت رعاية وزيرة البيئة والطاقات المتجددة السيدة فايزة دحلب، وبالتعاون مع الجمعية الوطنية للعمل التطوعي ومحافظة الغابات لولاية تيسمسيلت، وبحضور رئيس دائرة ثنية الحد، مدير الحظيرة الوطنية لثنية الحد ومدير البيئة، حيث تهدف هذه العملية الإيكولوجية التي تندرج في إطار الجهود الوطنية للتحسيس بضرورة مكافحة حرائق الغابات، إلى تشجيع المواطنين وزوار الحظيرة على تفادي رمي النفايات القابلة للاشتعال كأعقاب السجائر والقارورات الزجاجية التي قد تتسبب في حرائق الغابات.

شارك متطوعون من Ooredoo والجمعية الوطنية للعمل التطوعي في عملية التنظيف مجندين في مبادرات المسؤولية المجتمعية للمؤسسة، مزودين بقفازات وأكياس بلاستيكية، وسط أجواء مرحة، للمساهمة في حماية هذه الحظيرة التي تتميز بتنوعها الثري بالنباتات والحيوانات.
وجهة سياحية بامتياز وقبلة للعائلات وهواة مختلف الرياضات، اختتم المتطوعون عملية التنظيف بنزهة على الأقدام للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة للحظيرة.
بهذه المناسبة، صرّح المدير العام لـ Ooredoo، السيد روني طعمه:” التزام Ooredoo بحماية البيئة والحفاظ على الإرث الغابي الوطني هو جزء لا يتجزأ من مسؤوليتنا المجتمعية للمؤسسة. نهدف من خلال هذه العملية المواطنة البيئية إلى تسليط الضوء على الثراء والتنوع البيئي لغاباتنا مع تكثيف حملات التوعية والتحسيس الموجهة للرأي العام، خاصة فيما يتعلق بضرورة الحفاظ على النظام البيئي الوطني وغرس الثقافة الخضراء لدى الشباب من أجل الحد من أسباب حرائق الغابات، خاصة خلال موسم الاصطياف. أود أن أجدد التزام Ooredoo ودعمها اللامشروط في مختلف المبادرات التي تهدف إلى حماية الإرث الغابي الجزائري وتثمينه”.
من جهته، صرح رئيس الجمعية الوطنية للعمل التطوعي، السيد أحمد ملحة:” تتشرف الجمعية الوطنية للعمل التطوعي بتجديد تعاونها مع شريكها الوفي Ooredoo لتنظيم هذه العملية الإيكولوجية لتنظيف غابة المداد بولاية تيسمسيلت. مع بداية موسم الاصطياف، نتخذ خطوات بسيطة لحماية النظام البيئي والغطاء النباتي من خلال القضاء على العوامل التي يمكن أن تتسبب في حرائق الغابات، وبالتالي ضمان استدامة الغابة على المدى الطويل. وأود أن أشكر مؤسسة Ooredoo على دعمها الثابت لحماية البيئة وجميع المتطوعين الذين تجندوا لإنجاح هذه العملية البيئية المواطنة“.
تُعد هذه المبادرة استمراراً للجهود التي بذلتها مؤسسة Ooredoo بالتعاون مع الجمعية الوطنية للعمل التطوعي خلال السنوات الأخيرة، خاصة في مجال حماية البيئة. نذكر منها عملية تنظيف غابة باينام على مرتفعات الجزائر العاصمة، وغابة “تامزغيدة” على ضفاف بحيرة الضاية بولاية المدية، وعملية تنظيف شواطئ مستغانم وبومرداس، وعمليات إعادة التشجير في المناطق المتضررة من حرائق الغابات، على غرار ولايات عين الدفلى وخنشلة وتيزي وزو.
من خلال هذه المبادرة ذات القيمة المدنية والبيئية الكبيرة، تؤكد Ooredoo التزامها كمؤسسة مواطنة مسؤولة في توعية وحماية التراث الغابي في الجزائر.

منى.ل

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك