رياضة

بداية موفقة للبحارة الجزائريين في البطولة الافريقية للملاحة الشراعية

عرفت سباقات اليوم الأول من البطولة الإفريقية للشراع المؤهلة إلى الألعاب الاولمبية 2020 بطوكيو اليابانية، والتي جرت اليوم الثلاثاء بالمدرسة الوطنية للشراع ببرج البحري (شرق العاصمة)، بداية موفقة للمنتخب الجزائري في اختصاص “أر أس إكس” (ذكور-اناث)، فيما واجه منتخب اللازير (راديال-ستاندار) صعوبات في احتلال المراكز الاولى.

ففي اختصاص الالواح الشراعية (أر أس إكس) فرض الجزائريون منطقهم عند الذكور وسيما لدى الاناث.
فبالنسبة للفتيات، فقد احتلت الجزائريات المراكز الثلاثة الاولى، حيث جاءت رزواني مريم في الصف الاول متبوعة بمواطنتيها بلعباس كاتيا وبريشي امينة في المركزين الثاني والثالث على التوالي.
وعند الذكور، يتواجد بوجعطيط رمزي في المركز الاول متبوع بمواطنه بوراس حمزة، فيما يحتل السيشيلي جون مارك غارديت المرتبة الثالثة.

بالمقابل، واجه المنتخب الجزائري للازير باختصاصيه راديال (اناث) وستاندار (ذكور) صعوبات في التواجد مع الاوائل، خاصة بالنسبة للإناث.
وفي الستاندار، المخصص للرجال، حل قبايلي محمد وخوالد اسلام في المركزين الثاني والثالث تباعا، بينما يحتل الانغولي مانويل ليلو حاليا الريادة.
اما الراديال، الخاص بالسيدات، فقد كانت احسن نتيجة للجزائر هي المرتبة الرابعة، والتي حققتها كرسان مالية، متبوعة بمواطنتيها عبد الفتاح ميساء ولشهب سناء في الصفين الخامس والسادس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق