الحدثمجتمع

تحقيق وطني حول ظاهرة التدخين لدى الأطفال

تعتزم وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات إطلاق تحقيق وطني حول ظاهرة التدخين لدى الأطفال الأقل من 15 سنة، حسب ما أفاد به أمس الإثنين مدير مركزي بذات الوزارة.

ويشمل التحقيق المندرج في إطار التحضيرات لإعداد الإستراتيجية الوطنية لمكافحة التدخين (2020-2025) الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 13 و 15 سنة، سيما منهم المتمدرسين، حسب ما قاله يوسف طرفاني، مدير الوقاية وترقية الصحة بذات الوزارة لوكالة الأنباء الجزائرية، على هامش أشغال ملتقى علمي-تكويني حول التبغ ومكافحة التدخين المنظم بتيبازة بمناسبة اليوم الوطني لمكافحة التدخين.

وبعدما أكد أن الوضعية “خطيرة ومقلقة”، ذكر ممثل وزارة الصحة، المنظمة للحدث، بآخر تحقيق تم إعداده سنة 2013 حيث أفرزت النتائج عن استهلاك ما يمثل 9 بالمائة من إجمالي الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 13 و 15 سنة لمادة التبغ تم على أساسها إعداد إستراتيجية مكافحة التدخين 2015/2019.

وبخصوص الإستراتيجية المقبلة (2020-2025) سيتم إشراك عديد القطاعات سيما منها التربية الوطنية والداخلية و كذا قطاع التضامن الوطني على أن تنتهج وسائل وأدوات عمل للتقليص من انتشار الظاهرة لدى الأطفال.

وعن تقييم وزارة القطاع لمدى نجاعة الإستراتيجية السابقة، قال ممثل القطاع أنهم بصدد تقييم وإعداد الحصيلة النهائية التي على ضوئها يتم إعداد الاستراتيجية الجديدة.

اللقاء أونلاين/واج

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق