ثقافة

اختتام فعاليات أيام مسرح الجنوب

قدمت فرقة صرخة الركح، أمس السبت بالجزائر العاصمة، مسرحية تكشف عن مفهوم الموت كاستمرار لدورة الحياة يميزه الطابع الروحي المستوحى من شتى الطقوس والممارسات.
وعرضت فرقة صرخة الركح من تمنراست هذه المسرحية الموسومة بـ “الخسوف” من إخراج عبد القادر عزوز عند اختتام فعاليات الطبعة التاسعة لأيام مسرح الجنوب التي انطلقت في الـ 29 يوليو بالمسرح الوطني الجزائري محي الدين بشطرزي.
وتصور أحداث المسرحية امرأة متوفاة وهي تعيش أول أيامها في تعداد الموتى محاولين تهدئتها وموضحين لها انتقالها إلى مرحلة ما بعد الموت في جو من “الزيارة” تماما كما يحدث في “الزاوية”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق