3 مواهب مطلوبة في منتخب الجزائر على أعتاب فرنسا

بات 3 لاعبين من ذوي الأصول الجزائرية قريبين من حسم مستقبلهم والانضمام لمنتخب فرنسا الأول، لغلق صفحة إمكانية تمثيلهم للخضر بشكل رسمي.

ويتعلق الأمر بكل من ياسين عدلي لاعب ميلان الإيطالي، وريان شرقي لاعب ليون الفرنسي، ومغناس أكليوش لاعب موناكو الفرنسي، والذين تلقوا دفعة معنوية تعيد لهم أمل اللعب مع منتخب فرنسا مستقبلا.

الثلاثي السالف ذكره كان ولا يزال مطلوبا من طرف الاتحاد الجزائري لكرة القدم، باستثناء عدلي الذي رفض الخضر بشكل رسمي ونهائي، وقد سبق لهم جميعا اللعب لجميع الفئات الشبانية للمنتخب الفرنسي.

ورشحت صحيفة “ليكيب” الفرنسية كلا من ريان شرقي ومغناس أكليوش وياسين عدلي للتنافس على مكان في القائمة النهائية لديدييه ديشامب، مدرب منتخب فرنسا، التي ستشارك في “يورو 2024” بألمانيا.

ووضعت الصحيفة الثلاثي السالف ذكره في منافسة مع قائمة تضم 24 لاعبا، داعية قراءها للتصويت لاختيار الأفضل، وتبدو حظوظ أصحاب الأصول الجزائرية منعدمة تماما، نظرا للمستوى العالمي لبقية منافسيهم.

منتظرون في الأولمبياد؟

وفي سياق متصل، لا يزال كل من عدلي وشرقي وأكليوش متشبثين بـ”الحلم الفرنسي”، خاصة أنهم يمتلكون إمكانية المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية المقبلة “باريس 2024”.

وكشفت تقارير إعلامية فرنسية خلال الأسابيع الأخيرة أن أكليوش ضامن لمكانته مع تشكيلة تييري هنري بصفة شبه رسمية، في حين أن شرقي مطالب بالتألق فيما تبقى من موسم الدوري الفرنسي لخطف مكان مع “صغار الديوك”.

وفي خضم هذه التطورات، يبقى الاتحاد الجزائري لكرة القدم يراقب الموقف عن بعد، وهو الذي يعي استحالة الحصول على موافقة من اللاعبين السالف ذكرهم باللعب مع الخضر، إلا بعد الصيف المقبل.

 

المصدر :الوكالات

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك