3 شركات صينية تسعى لإنتاج ربع مليون سيارة سنويا في الجزائر

تعتزم شركات ” شيري “، ” جيلي ” و ” جاك ” الصينية تأسيس مصانع لإنتاج سياراتها محلياً في الجزائر. و تأتي هذه الخطوة في ضوء مقاربة جزائرية جديدة قائمة على شرط تحقيق نسبة دنيا من مكونات الإنتاج محلية الصنع، تُُقدّر بـ10% على الأقل، كما يمنح التشريع الجديد الصادر في ضوء هذه المقاربة، امتيازات واعفاءات ضريبية للمصنعين الذين يفتحون مصانع لإنتاج السيارات محليا.

و حسب تقرير حديث نشره موقع ” الشرق بيزنس “، فإن التقارير الرسمية تُقدّر احتياجات السوق الجزائرية ما بين 250 ألف وحدة و350 ألف وحدة سنوياً، ما يمثل فرصةً استثماريةً بالنسبة للمصنعين حول العالم.

و حسب نفس المصدر، تخطط علامة ” شيري ” لاستثمار 110 ملايين دولار في إطار شراكة “جزائرية – صينية” لبدء تصنيع سيارات ” شيري ” قبل نهاية 2024، على أن تبدأ بإنتاج 24 ألف سيارة في السنة الأولى، لتصل في السنة الثالثة إلى 100 ألف سيارة مصنعة محليا. في سياق متصل، قال المدير العام لذات العلامة الصينية بمنطقة أفريقيا هو شون في تصريح لذات الموقع، أن ” الشركة تنظر إلى الجزائر “كسوق مهمة”، وأن مناخ الاستثمار بها “مشجع”.

و كشف نائب المدير العام لشركة “جيلي الجزائر”، محمد غربي، لنفس الموقع أن ” شركته تعتزم تأسيس مصنع للسيارات غرب الجزائر باستثمار حجمه 200 مليون دولار، بقدرة 50 ألف سيارة سنوياً، على أن يتم إنتاج أول سيارة “جيلي” من طراز ” gx3 ” في 2026، في إطار شراكة بين شركتي ” صوديفام ” الجزائرية و ” جيلي ” الصينية.

و نقل الموقع عن وزارة الصناعة قولها أن شركة “جاك” الصينية بالشراكة مع ” أمين أوتو ” تخطط لإقامة مصنع محلي لإنتاج السيارات. بنسبة إدماج تفوق 30%، وبطاقة إجمالية قصوى تُقدر بـ100 ألف سيارة سنوياً. بولاية عين تموشنت.

و تشترط الجزائر لممارسة نشاط صناعة المركبات، الالتزام بتحقيق نسبة إدماج دنيا تبلغ 10% عند نهاية السنة الثانية من بدء النشاط. على أن تصل إلى 20% بنهاية السنة الثالثة، ثم 30% بنهاية العام الخامس.

و يندرج نشاط صناعة السيارات ضمن ” الاستثمارات المهيكلة “، التي تمنح الحق للمستثمر في الاستفادة من إعفاءات ضريبية وجمركية على السلع التي تُستخدم مباشرة في إنتاج المشروع. فضلاً عن الإعفاء من الرسوم العقارية لمدة تصل إلى 10 سنوات، بدءاً من مرحلة إطلاق المشروع.

يوسف/ح

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك