الحدثفي الواجهةوطني

نحو ادماج 360 ألف من عمال عقود ما قبل التشغيل في مناصب عمل في “ظرف سنة أو سنتين”

أكد وزير العمل و التشغيل والضمان الاجتماعي، مراد زمالي، امس الخميس بميلة أن حوالي 360 ألف موظف في إطار جهاز الإدماج المهني عبر الإدارات “يمكن تحويلهم إلى تنصيبات كلاسيكية في ظرف سنة أو سنتين”.

و ذكر الوزير بخصوص إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل، بالإجراءات المتخذة منذ ديسمبر المنصرم و التي أعطيت بموجبها الأولوية لهذه الفئة في التنصيبات الكلاسيكية، مشيرا إلى تنصيب “أكثر من 400 ألف من هذه الفئة خلال سنة 2018”.

و من بين الإجراءات المتخذة أيضا، ذكر الوزير بتوجيه الشباب العاملين ضمن هذا الجهاز لفتح مؤسساتهم المصغرة بدل انتظار المناصب قبل أن ينوه بالحركية التي عرفتها ولاية ميلة في الخمس سنوات الأخيرة في قطاع التشغيل بفضل استثمارات الدولة و الخواص خاصة من طرف فئة الشباب مما جعل نسبة البطالة في حدود 6,3 بالمائة عبر هذه الولاية أي أقل بحوالي خمس درجات من المعدل الوطني (11,1 بالمائة).

من جهة اخرى اعتبر زمالي ن الاقتصاد الجزائري يحتاج بحسب المختصين إلى “أكثر من 1 مليون مؤسسة ليكون اقتصادا منافسا للاقتصاديات الأخرى”.

ودعا الوزير ، الشباب للإقبال أكثر على إنشاء المؤسسات المصغرة و التي تجاوز عددها حاليا-كما قال- نصف مليون مؤسسة و ذلك منذ إنشاء أجهزة دعم التشغيل من طرف الدولة لاسيما الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والصندوق الوطني للتأمين على البطالة.

و قد أبدى زمالي تفاؤله بمستقبل الشباب و مؤسساتهم، مشيرا إلى أنه “إذا تم احتساب أربعة عمال في كل مؤسسة فقد ضمنا 2 مليون منصب شغل”.

اللقاء أونلاين/واج

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق