11 ألف شخص على حافة المجاعة بمنطقة الساحل الأوسط الإفريقي

كشف برنامج الغذاء العالمي أن منطقة الساحل الأوسط الإفريقي تواجه أزمة خطيرة، حيث يوجد 11 ألف شخص على حافة المجاعة.
وتضم منطقة الساحل الأوسط الإفريقي كل من بوركينافاسو، مالي، والنيجر.

وذكر تقرير أصدره البرنامج اليوم الجمعة، في جنيف أن 7.4 مليون شخص لا يعرفون من أين تأتي وجبتهم التالية.

وأفاد ذات التقرير أن 7.4 مليون شخص قد يعانون من انعدام الأمن الغذائي قبل العام الجديد نتيجة آثار أزمة كورونا.

وأوضح أن مقاطعتين في بوركينافاسو صارتا في مرحلة الطوارئ الإنسانية لانعدام الأمن الغذائي.

وأكد أن عدد المتضررين بلغ أكثر من نصف مليون شخص في النيجر ومائة ألف في بوركينافاسو.

ولفت إلى أن الكثيرين يعتمدون على المساعدة الإنسانية الموسمية، والمجتمعات المضيفة التي تواجه بدروها تحديات هائلة.

ولفت إلى تقليص الوصول للخدمات الأساسية التي كانت محدودة سابقا، حيث أدى انعدام الأمن الى إغلاق المرافق الصحية والمدارس والأسواق.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك