وكالة الإشعاع الثقافي تحتفي باليوم الدولي للغة الأم

احتفت أمس، الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي باليوم الدولي للغة الأم من خلال تنظيم ندوة بعنوان “تعزيز التعددية اللغوية من أجل الإدماج في التعليم والمجتمع” بدار عبد اللطيف.

أوضحت الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي في بيان لها أن ندوة “تعزيز التعددية اللغوية من أجل الإدماج في التعليم والمجتمع”، جاءت باعتبار أن اللغات والتعددية اللغوية يمكنها أن تعزز الإدماج وتحقق أهداف التنمية المستدامة التي تقوم على مبدأ عدم إقصاء أحد. تؤمن اليونسكو بأن التعليم القائم على اللغة الأولى أو اللغة الأم، يجب أن يبدأ في مرحلة الطفولة المبكرة، لأن رعاية الطفولة المبكرة والتعليم هو أساس التعلم.

ونشط الندوة كل من البروفيسور خولة طالب الإبراهيمي أستاذة في علوم اللسانيات بجامعة الجزائر 2، ومديرة مخبر البحث في العلوم اللغوية، والأستاذ عبد الرزاق دوراري وهو أستاذ جامعي في علوم اللغة والترجميات، ومدير المركز اللغوي البيداغوجي واللغوي لتعليم تمازيغت.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك