وفاة مشتبهة بـكورونا لستيني بمستشفى المدية

توفي شخص يبلغ من العمر 63 سنة في حدود الساعة الحادية عشر من ليلة أمس الأٍربعاء بمستشفى محمد بوضياف بعاصمة ولاية المدية.

الضحية جيء به إلى آستعجالات المستشفى ساعات قليلة قبل أن يلفظ أنفاسه بمصلحة الأوبئة لذات المستشفى تحت تأثير سعال حاد وأعراض شبيهة بأعراض داء كورونا.

الحالة لم تكن تحت الحجر الصحي، لكنه تربطه علاقة عائلية بأول ضحية وفاة مؤكدة الإصابة بكورونا يوم 19 مارس الجاري بالمدية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك