وزير الصناعة: الوزارة اتخذت كل الإجراءات لتسيير هذه المرحلة

كشف وزير الصناعة والمناجم، فرحات آيت علي براهم، أن الوزارة اتخذت كل الإجراءات لتسيير هذه المرحلة الصعبة.

وأضاف الوزير في حوار لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الوزارة اتخذت، عن طريق المجمعات الصناعية التابعة لها، كل الإجراءات اللازمة لتسيير هذه المرحلة والظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة تهدف إلى ضمان التموين المستمر للمواطنين بالمواد التي تنتجها هذه المجمعات على غرار “السميد، الفرينة، الأدوية، الكمامات، الأقنعة والألبسة الواقية والمعقمات والمطهرات”.

وأضاف ذات المتحدث، أن المجمعات تحرص على تقريب السلع الرئيسية للمواطن في إطار مكافحة المضاربة.

وأفاد الوزير أن مجمع أغروديف يمون المستهلكين بمادة السميد بمعدل 67 ألف قنطار يوميا بطريقة مباشرة بعد فتح جميع نقاط البيع.

كما أن الحكومة تعمل على القضاء على المضاربة في هذه مادة السميد من خلال الإجراءات الردعية وكسر الاحتكار باللجوء للتموين المباشر

كما أن مجمع جيتيكس يشرع في تصنيع الألبسة، الأقنعة والكمامات الواقية بكميات كبيرة لتلبية الإحتياجات لاسيما في القطاع الصحي
أما مجمع صيدال، المختص في صناعة الأدوية، شرع في إنتاج المطهرات والمعقمات بطاقة 40 ألف لتر يوميا موجهة أساسا للإدارات والمستشفيات.
المجمع الجزائري للتخصصات الكيمائية يضاعف قدراته الإنتاجية من مواد التنظيف، المطهرات والمعقمات
من جهته، مجمع ديفندوس يتكفل بالدعم اللوجيستيكي لباقي المجمعات المجندة في هذا الظرف الإستثنائي، مضيفا أن كل المجمعات الصناعية العمومية مجندة لخدمة المواطن في هذا الوضع الصعب.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك