الحدثفي الواجهةمحلي

والي تيبازة ينهي مهام “مير” الحطاطبة

أصدر والي تيبازة، محمد بوشمة، قرارا يقضي بتوقيف رئيس بلدية الحطاطبة، لخضر قرفي، عن مهامه لوضع حد لحالة الانسداد الذي تعطل شؤون مواطني هذه الجماعة المحلية منذ قرابة السنة، حسب ما علم اليوم الجمعة من مصالح الولاية.
و إلى حين اجتماع أعضاء المجلس البلدي للحطاطبة وانتخاب رئيس جديد، قرر والي تيبازة تكليف محمد محمودي الأمين العام للبلدية بتسيير الشؤون اليومية لمختلف مصالح البلدية حسبما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن مصالح ديوان الوالي.
ويأتي قرار والي تيبازة لوضع حد للانسداد الذي تعيشه بلدية الحطاطبة منذ قرابة السنة إثر رفض 13 عضوا من أصل 15 من تشكيلة المجلس البلدي العمل تحت رئاسة لخضر قرفي المنتمي لحزب التجمع الوطني الديمقراطيي ما أثر “سلبا” على تسيير هذا المرفق العام. كما باءت كل جهود ومساعي الصلح التي قامت بها مصالح الولاية وكذا رئيس دائرة القليعة بالفشل أمام “تعنت” رئيس البلدية و “رفضه” العمل بالتنسيق مع أعضاء المجلس حسب ذات المصادر التي جددت التذكير بدعاوي الوالي المتعددة لـ”ضرورة التخلي عن الحسابات الشخصية الضيقة ووضع مصلحة المواطن والبلدية فوق كل اعتبار”.
ورفض منذ قرابة السنة 13 عضوا من أعضاء المجلس البلدي للحطاطبة العمل مع رئيس البلدية منهم خمسة أعضاء من نفس تشكيلته الحزبية أي “الأرندي” واتهموه بـ”الانفراد في اتخاذ القرارات” و “سوء التسيير” و “الحسابات الشخصية الضيقة”. وانعكست تداعيات الانسداد بالمجلس البلدي للحطاطبة على نظافة المحيط حيث تبدو مدينة الحطاطبة غارقة في النفايات والأوحال فضلا عن تعطل مختلف مصالح المواطنين أبرزها توزيع السكنات وعدم انعقاد دورات للمجلس لمناقشة المداولات والفصل في قضايا تهم الصالح العام.

اللقاء اونلاين/ واج

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق