هنكل الجزائر والمدرسة العليا الجزائرية لإدارة الأعمال ESAA توقعان شراكة

من أجل تكوين الطلاب ونقل المعارف لزيادة فرص توظيف المواهب في الجزائر

وقّعت شركة هنكل الجزائر هذا الأسبوع اتفاقية شراكة مع المدرسة العليا الجزائرية لإدارة الأعمال (ESAA) بهدف تشجيع و تنمية المواهب الشابة وإدماجها في عالم الأعمال و المؤسسات. ويهدف حفل التوقيع، الذي جرى بحضور السيد بوراك بيرلر، المدير العام لشركة هنكل الجزائر، السيدة ياسمين عبد الكافي، مديرة تنمية الموارد البشرية في هنكل الجزائر، والسيد كريم كيارد، المدير العام للمدرسة العليا الجزائرية لإدارة الأعمال ESAA، إلى تعزيز نقل المعارف وتكوين المهارات والمواهب الشابة ودعم البحث العلمي.

وأوضح البيان الصادر عن الشركة و تسلمت” اللقاء” نسخة منه انه تتخذ هذه الشراكة بين الهيئتين شكلاً ملموساً من خلال محاور مختلفة تتركز حول التدريب، الإشراف، البحث وتنظيم الفعاليات العلمية مثل الندوات، والحلقات الدراسية، المعارض والمنتديات. ويشهد هذا التعاون، بالإضافة إلى الشراكات الأخرى مع المدارس والجامعات المخطط لها لهذا العام، على مدى التزام هنكل الجزائر بدعم الشباب والمواهب في الجزائر من خلال توفير فرص التدريب والتوظيف.
و صرحت السيدة ياسمين عبد الكافي، رئيسة قسم تنمية الموارد البشرية، على هامش التوقيع: “تمثل هذه الاتفاقية خطوة مهمة في التزامنا بدعم الشباب والمواهب في الجزائر. ونحن سعداء بالترحيب بالمواهب الشابة في شركتنا وملتزمون بتوفير بيئة عمل إيجابية ومحترمة ومحفزة لهم”.

وأضاف السيد بوراك بيرلر، المدير العام لشركة هنكل الجزائر: “نحن فخورون بدعم تطوير المواهب المحلية والمساهمة في الإدماج المهني للشباب الجزائري، كما أننا نفخر أكثر لارتباطنا بمؤسسة ذات شهرة كبيرة تشجع التميز الأكاديمي وتوفر فرص النمو لطلابها”.
على مدار ما يقرب من 25 عامًا من التواجد في الجزائر، رسخت هنكل الجزائر مكانتها كطرف اقتصادي رئيسي لا يقتصر على تقديم منتجات عالية الجودة فحسب، بل أيضًا بالتزامها تجاه المجتمع الجزائري والبيئة من خلال المبادرات الاجتماعية والمجتمعية المختلفة.
منى.ل

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك