هل أمر هتلر الكاتب اليهودي تولر بابتلاع صفحات كتاب ألفه ضد النازية؟

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي قبل سنوات قصة أن أدولف هتلر أمر عام 1933 الكاتب الألماني إرنست تولر بابتلاع صفحات كتاب ألفه ضد النازية، ما أدى إلى موته.

ولكن في الحقيقة مختلفة تماما، فالكاتب الألماني إرنست تولر انتحر شنقا في الولايات المتحدة عام 1939.

ومن المنشورات المتداولة جاء فيها: “في عام 1933 أمر هتلر بأن يبتلع المؤلف إرنست تولر كتابا ألّفه ضدّ النازيّة، الكتاب مكوّن من 470 صفحة، ظلّ يأكله حتى مات”.

هذا المنشور كان من نسج خيال مؤلفه، فكان له نصيب كبير من المشاركات، تجاوز عددها الألف، على منصات التواصل الاجتماعي خلال السنوات الماضي.

من هو إرنست تولر؟

كاتب مسرحي تعبيري ألماني ولد عام 1893 في مدينة بوزن البولندية، كان ابنا لأحد عائلات التجار اليهودية، وبسبب نشاطه السياسي حكم عليه عام 1919 بالاعتقال لمدة خمس سنوات، وبعدها عاش في برلين.

وهاجر تولر عام 1933 إلى أمريكا وتوفي هناك منتحرا عام 1939 عن عمر ناهز 45 عاما.

وكانت مؤلفات تولر من ضمن الكتب التي أمر النازيون بإحراقها لأنها تنقل أفكارا معارضة للنازيّة، وذكر تولر في مستهلّ سيرته الذاتيّة أنّه ألّفها في “اليوم الذي أحرقوا كتبه في ألمانيا”، في العاشر من أيّار/مايو 1933.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك