الحدثفي الواجهةوطني

“هذه هي إلتزامات تبوّن الانتخابية وهذه هي أولوياته”

السعيد . ت
أشار فيلالي غويني إلى ان دعم حزب حركة الإصلاح الوطني، للمترشح عبد المجيد تبون نابع من البرامج الذي تضمن، 54 التزاما قابلة للتطبيق، استهلها بإنشاء جمهورية جديدة تستجيب لتطلعات الشعب، وذلك عن طريق الالتزام بمراجعة واسعة للدستور من أجل اعتماد دستور متكامل، قادر على بناء جزائر جديدة تتماشى مع الواقع المعاش ومطالب الحراك.
كما آن البرنامج الانتخابي، يتضمن المحاور الأساسية لاعتماد دستور جديد تقوم أولا على تكريس الديموقراطية بالمفهوم الصحيح لها، وفصل حقيقي بين السلطات، يضمن استقلالية كل سلطة.
وان الحزب – الإصلاح – يدعم برنامج واقعي يستند إلى ركائز وليس مجرد دعم لشخص كما كان في عهد الرئيس السابق الذي كان الكل يتغنى بدعمه ودعم برنامجه وكل من يعتلي منصب يقول انه يطبق برنامج الرئيس حتى وصلنا إلى برامج حكومية متناقضة
وأضاف غويني برنامج تبون يضمن تحقيق حرية الصحافة وتعدديتها واستقلالها وضمان احترام قواعد الاحترافية، وأخلاقيات المهنة، وجعلها عمادا للممارسة الديموقراطية وحمايتها من جميع أشكال الانحراف.
كما ان برنامجه الانتخابي، يتضمن تعزيز الديمقراطية التشاركية التي يكون فيها المواطن طرفًا فاعلًا وغاية منشودة للنشاط العمومي من خلال حوار تعاوني وتشاور مستمر بين السلطات المحلية والمواطنين والجمعيات والشركات وغيرها من الجهات الفاعلة المحلية، لتحديد المشاكل وتقييم السياسات العامة.
ومن بين الالتزامات التي جاءت في البرنامج الانتخابي، بناء مجتمع مدني حر ونشيط وقادر على تحمل مسؤوليته كسلطة مضادة وأداة تقييم للنشاط العمومي في خدمة المواطن والوطن.
كما ورد أيضا، إصلاح شامل للتنظيم الإقليمي ولتسيير الإدارة المحلية من خلال الإصلاحات التي من شأنها أن تحدد بشكل دقيق اختصاصات كل من الدولة والجماعات المحلية في إطار نهج تكاملي تقسيم إداري جديد يتماشى مع الواقع الجديد للبلاد .
وقال غويني على كل حال البرنامج موجود ومكتوب والوقت لا يسمح بالتفصيل فيه

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق