هذه المشكلة تقلق بيتكوفيتش قبل مواجهة غينيا!

سيكون الناخب الوطني فلاديمير بيتكوفيتش، أمام مهمة تجاوز مشكلة الفوارق البدنية للاعبي الخضر قبل مواجهة غينيا، من خلال برنامج تدريبي مدروس يستند إلى عاملي الاسترجاع والتعافي وفق حالة اللاعبين.

و سيضظر بيتكوفيتش إلى التعامل مع حالة كل لاعب من خلال برنامج عمل خاص لتدعيم جاهزيتهم البدنية. نظرا لإختلاف نسب مشاركة كل منهم مع أنديتهم ، سواء بالنسبة إلى بعض اللاعبين الذين شاركوا بصفة منتظمة هذا الموسم، وأنهوه بصفة متأخرة، أو اللاعبين الذين عانوا من نقص المنافسة .

وكان العديد من اللاعبين أنهوا موسم 2023-24 قبل حوالي 10 أيام، ما يعني بأنهم سيحتاجون عملًا خاصًا مقارنةً باللاعبين الذين لم يشاركوا بانتظام في الفترة الماضية، على غرار عيسى ماندي مدافع نادي فياريال الإسباني، الذي شارك في مباراتين فقط خلال شهرين مع “الغواصات الصفراء”، الأمر الذي قد يؤثر فيه من الناحية البدنية في المباراتين المقبلتين.

الأمر الذي ينطبق أيضا على حالة اللاعب أنيس حاج موسى، نجم فيتيس الهولندي ، الذي خرج من حسابات فريقه الأساسية منذ الإعلان عن صفقة انتقاله إلى فينورد، حيث شارك بديلًا لدقائق معدودة فقط خلال المباريات الستة الأخيرة من الدوري الهولندي.

بالمقابل،سيكون بيتكوفيتش إمضطرا للتعامل مع وضعية الثلاثي قيطون وتوغاي وعوار، الذين التحقوا متأخرين بمعسكر الخضر، حيث لعب قيطون، يوم الأحد، إياب الدور الفاصل للبقاء في “الليغ 1″، في حين كان توغاي معنيًا بمواجهة فريقه الترجي مع النادي الإفريقي في دورة لقب الدوري التونسي، وينتظر وصولهما للمعسكر صباح الإثنين.

أمّا عوار فيعاني الإرهاق جراء سفريته الطويلة من العاصمة الإيطالية روما نحو مدينة بيرث الأسترالية ذهابًا وإيابًا، حيث خاض نادي روما مباراة ودية مع نادي ميلان (5ـ2)، وعاد الدولي الجزائري برفقة وفد روما، ليلة أول أمس السبت، وهو ما يفسر تأخره في الالتحاق بمعسكر “المحاربين”، ما سيدفع بيتكوفيتش إلى التعامل مع حالته البدنية ليكون في أفضل أحواله خلال مباراتي غينيا وأوغندا إن استقر على الاعتماد عليه.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك