“نفطال” تطمئن زبائنها

شرعت المؤسسة الوطنية لتسويق المنتجات النفطية (نفطال) في عملية تطهير واسعة لمحطاتها لاسيما محطات الخدمات، حسبما أعلنه مدير الاتصال لذات المؤسسة جمال شردود أمس الإثنين مطمئنا أيضا حول وفرة المواد النفطية.

وفي تصريح له أكد المتحدث أنه ” في إطار الإجراءات الوقائية من انتشار وباء كورونا شرعنا في عملية تطهير واسعة لمحطاتنا عبر كامل التراب الوطني” كما أوضح أن “هذه العملية تتم على مستوى جميع مراكز التخزين والتوزيع من أجل ضمان الوقاية للعمال وكذا على مستوى محطات الخدمات بضمان الوقاية للزبائن والسكان”.

وردا على سؤال حول تموين السوق وتوفير المواد النفطية لاسيما الوقود وقارورات غاز البوتان أكد شردود أن “هذه العملية لن تعرقل بتاتا التوزيع” مضيفا أن ” نفطال ستستمر في تموين السوق بشكل عادي في هذا الظرف”.

وحول احتمال غلق محطات الخدمات استبعد المدير هذا الخيار مؤكدا أن نفطال الفرع التابع لمجمع سوناطراك تعمل بالتنسيق مع وزارة الطاقة وسوناطراك وأن هذا الاحتمال ” لم يتم التطرق إليه حاليا”. ومن جهة أخرى، طمأن شردود قائلا أنه حتى في حالة وضع ولايات أو مناطق بها محطات نفطال في الحجر الصحي من طرف السلطات الصحية فإن الشركة ستقوم بتزويد السكان المعنيين بالمنتجات البترولية الضرورية (غاز البوتان) انطلاقا من مراكزها الخاصة بالتخزين والتوزيع المجاورة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك