مفاجأة مدوية.. اليسار يقلب الطاولة ويتقدم في انتخابات فرنسا

تصدرت الجبهة الشعبية الجديدة نتائج الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية في فرنسا. فيما التجمع الوطني اليميني المتطرف وحلفائه ثالثا بعد تحالف ماكرون.

وقد حصد تحالف الجبهة الشعبية الجديدة اليساري (172 إلى 192 مقعدا)، يليه تحالف الرئيس ماكرون (150 إلى 170 مقعدا)، في حين حل اليمين المتطرف الذي كان يُرجح في الأساس حصوله على غالبية مطلقة، ثالثا (132 إلى 152 مقعدا).

ولم يستطع أي من الأقطاب السياسية الثلاثة الحصول على الأغلبية البرلمانية.

وقد شهد الدور الثاني من الانتخابات التشريعية في فرنسا إقبالا كبيرا، حيث بلغت نسبة المشاركة في هذا الاستحقاق 59.71 بالمئة بحلول الساعة الخامسة مساء.

ومن جهته، دعا جان لوك ميلونشون قائد الجبهة الشعبية الجديدة ماكرون إلى تكليف الجبهة بتشكيل الحكومة الجديدة ويتعهد باتخاذ اجراءات وقرارات سريعة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك