مع اقتراب الصيف.. هل يمكن أن ينفجر معقم اليدين في سيارتك؟

مع تفشي جائحة كورونا واستعمال المطهرات الكحولية بكثرة، تداول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، لا سيما في الولايات المتحدة، مقاطع فيديو تظهر انفجارات داخل عدد من السيارات بسبب عبوات معقم اليدين.

ومع اقتراب حلول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، تزداد المخاوف من حوادث مشابهة داخل السيارات، التي باتت لا تكاد تخلو من مطهر اليدين الكحولي.

لكن موقع “دينفر بوست” الأميركي نقل عن خبراء قولهم، إن انفجار عبوات الكحول أو معقم اليدين على النحو الذي نشره البعض لن يحدث على الأرجح، مشيرين إلى أن الكحول يمكن أن يفقد فاعلية إن بقي في السيارة في درجة حرارة مرتفعة لفترة طويلة.

ومصدر هذا اللغط كله تدوينة نشرها الدفاع المدني في ولاية ويسكونسن، تحذر من احتمال انفجار معقم اليدين الكحولي داخل السيارة أثناء الطقس الحار، إذ انتشرت التدوينة في وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع الأسبوع الماضي.

وبينما بدا التحذير للبعض مبالغا فيه، أكد آخرون أن هناك احتمالا لانفجار عبوة معقم اليدين الكحولي داخل السيارة عند درجة حرارة معينة، أو في حال تعرضها لأشعة الشمس لفترة طويلة وبشكل مباشر.

وقد وجد تحقيق أجرته شركة “بوينتر” مؤخرا أن انفجار عبوة معقم اليدين الكحولي يمكن أن يحدث تحت درجة حرارة تصل إلى 600 درجة فهرنهايت، أي حوالي 315 مئوية، وهو أمر مستحيل أن يحدث داخل سيارة.
وأظهرت تحقيقات أخرى أن هناك فرصة بأن يتسبب المطهر اليدوي بإشعال حريق أو انفجار، لكن من المرجح أن يكون أصغر بكثير من تلك المنتشرة في وسائل التواصل الاجتماعي.

لكن على أي حال، ينصح الخبراء بعدم ترك معقم اليدين الكحولي في السيارة في درجة حرارة مرتفعة، إذ يمكن أن يتبخر الكحول وبالتالي يصبح السائل عديم الجدوى، وإن كنت تريد أن تكون أكثر حذرا فلا داعي لترك المطهر داخل السيارة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك