مستوطنون صهاينة ينفّذون اقتحاماً واسعاً لباحات الأقصى

نفّذت عصابات المستوطنين الصهاينة، اليوم الأحد، أوسع اقتحام لباحات المسجد الأقصى المبارك، بدعم من شرطة الاحتلال الصهيوني.

ووفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن شهود عيان، فقد قام المستوطنون ” اقتحام الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته وأدوا طقوسا تلمودية “. فيما منعت شرطة الإحتلال المتمركزة على أبواب البلدة القديمة والمسجد الأقصى. عددا من المواطنين من الدخول، ما تسبب بانخفاض أعداد المصلين.

وتزامن ذلك مع تجهز آلاف المستوطنين الصهاينة لاقتحام حي ” الشيخ جراح ” بالقدس المحتلة، عشية اليوم من أجل الاحتفال بما يسمونه ” عيد الشعلة “.

وأفاد أهالي الحي، أنه منذ مساء السبت استفز المستوطنون المقتحمون للشيخ جراح. الأهالي عبر أغان صاخبة استمرت حتى ساعات متأخرة من الليل.

وقالت لجنة الحي المذكور أن ” الشيخ جراح ” يشهد إغلاقا كاملا منذ صباح اليوم. ويمنع التنقل داخل شوارعه لتسهيل حركة المستوطنين. بعد الاستيلاء على الأرض المفتوحة في الحي وتجريفها. تمهيدا لإقامة الاحتفال الاستيطاني التهويدي.

وأوضح المصدر ذاته، أنّ الأهالي “يشعرون بخوف شديد، خاصة أنهم مسجونون داخل منازلهم. وسط تواجد المئات من عناصر شرطة الاحتلال وتعرضهم لاستفزازات المستوطنين. و يخشون من أن يتعرضوا ومنازلهم لاعتداءات من طرف المستوطنين المسلحين وشرطة الاحتلال “.

يُذكر أنّ وتيرة اقتحامات المستوطنين والمتطرفين للمسجد الأقصى المبارك، بالقدس المحتلة، ارتفعت بشكل كبير وملحوظ، منذ بدء عدوان الاحتلال الصهيوني على قطاع غزة، في السابع أكتوبر 2023.

يوسف/ح – وكالات

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك