مربو الإبل يعانون بعد حجز أزيد من 100 رأس من طرف الفلاحين!

يشتكي مربو الإبل في الوادي على حدود الصحراء الشمالية بالفيض، والذين كانوا يرعون في منطقة الزنيمة، من حجز أزيد من 100 رأس من طرف الفلاحين.
ويتحجج الفلاحون في كل مرة، بإتلاف الإبل لمزارعهم، وهو ما نفاه المربون، خاصة وأنهم يشغلون عدد من الرعاة لهذا الغرض.

كما يطلب الفلاحون تعويضات لإطلاق سراح الإبل، تصل إلى 5000 دج على الرأس.

وتطفو إلى السطح مثل هذه الأحداث، في ظل عدم تحديد مناطق رعوية، وتوسع الفلاحة على حسابها.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك