مدير ديوان الحبوب المُقال يخرج عن صمته

دعا المدير العام للديوان المهني للحبوب، عبد الرحمان بوشهدة، المُقال من منصبه بسبب استيراد 30 طنا من القمح المغشوش، من دولة ليتوانيا، زملاءه في العمل إلى ضمان قوت الجزائريين.

وقال بوشهدة، الأحد، في رسالة وجهها عبر الصفحة الرسمية للديوان “زملائي في الديوان الجزائري المهني للحبوب أوجه لكم هذه الرسالة بصفتي عاملا تدرج في المناصب إلى إن صار مديرا عاما للديوان لفترة تزيد عن السنة بقليل حاولت خلالها أن أعطي عصارة خبرتي في سبيل الديوان والبلاد وأرجوا من الله تبارك وتعالى أن أكون قد وفقت في مهمتي”.

وأضاف المدير العام السابق للديوان الجزائري المهني للحبوب “زملائي، إن الديوان بكم وأنتم به، فلا تدخروا جهدا في سبيل إعلائه والرقي به وأرجوا منكم أن تتحدوا وتجتمعوا على تجسيد أسمى مهامه وهي المساهمة في ضمان قوت الجزائريين”

وأنهى وزير الفلاحة والتنمية الريفية، عبد الحميد حمداني، الخميس، مهام المدير العام للديوان الجزائري المهني للحبوب، عبد الرحمان بوشهدة، بتعليمة صدرت من الوزير الاول. حسبما نقله التلفزيون الجزائري.

ولم يقدم المصدر تفاصيل أكثر حول سبب القرار، لكن تقارير اعلامية ربطت القرار، بما سمي فضيحة استيراد ثلاثين ألف طن من القمح اللين من دولة لتوانيا بها بذور حمراء.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك