مدربون يشتكون تجاهل “الفاف” لهم ويعتزمون مراسلة الوزارة

طالبوا بمعادلات شهاداتهم التدريبية برخصة “caf a “

اشتكى الفنيون الحاصلون على شهادة مربي رياضي العامل بالتوقيت الجزئي ( درجة ثالثة) من المدرسة العليا لعلوم وتكنولوجيا الرياضة بالجزائر، تجاهل الفدرالية الجزائرية لكرة القدم مطابقة شهاداتهم بمنحهم رخصة الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ( caf a ) التي تتيح لهم تدريب أندية الدرجة الأولى في مختلف البلدان الإفريقية.

وكانت الهيئة الكروية الوطنية قد منحت عدد معتبر من فنيين مثلهم (حازوا على الشهادات سنة 2012) على شهادة مطابقة ، لكنها في التربص الأخير الذي نظمته لم تدرج هذه الفئة، أي المدربين الحاصلين على شهادة مربي من الدرجة الثالثة، لأجل معادلة شهاداتهم مع رخصة ” caf a “.
ومؤخرا فتحت ” الفاف” باب الترشح أمام المدربين والفنيين لإيداع ملفاتهم لأجل اجتياز تربص تكوني لنيل دبلومات “caf b ” و” caf a “حيث حدد أخر أجل يوم 10 أوت المقبل، غير أن الغريب في الأمر أنها تجاهلت الفنين المشار اليهم أعلاه، والذين يستحقون معادلة شهاداتهم دون اجتياز دورة تدريبية بحسب تصريح أحدهم لنا .

وقال أحد هؤلاء المدربين في تصريح لـ”اللقاء “:” نعتزم نحن قرابة 300 فني حصلنا على شهادات تدريب من الدرجة الثالثة من المدرسة العليا بدالي براهيم، مراسلة الوزير لإنصافنا بمعادلة شهاداتنا مع رخصة “caf a ” لأننا مؤهلين بالنظر إلى الحجم الساعي الذي تلقيناه من التكوين منذ عام 2018 إلى السنة الحالية، والذي يقدر بـ400 ساعة مقسمة على أربع مراحل”.

وتابع محدثنا قائلا :” للحصول على شهادة caf عادة ما تقدر المدة الزمنية من ثلاثة أيام إلى أسبوعين وتقريبا نفس الدكاترة من يشرفون على الفئتين .”، وختم قوله :” نأمل في أن تنصفنا الوزارة، وإلا سنصعد احتجاجنا ونتظلم على مستوى الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم”

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك