مخاوف من تكرار كارثة بيروت في مرفأ هندي

قالت السلطات المحلية الهندية، الجمعة، إنه يوجد نحو 700 طن من نترات الأمونيوم، التي سببت الانفجار الهائل، الذي هزّ بيروت الثلاثاء، مخزنة في ميناء بالبلد منذ 2015.

موضوع يهمك?قبل نحو 100 يوم من الانتخابات الرئاسية الأميركية، أكد الرئيس دونالد ترمب، مساء الجمعة، أن 3 لقاحات لفيروس كورونا المستجد…ترمب متفائل بـ3 لقاحات.. ويؤكد: العلاج بالبلازما مبشر ترمب متفائل بـ3 لقاحات.. ويؤكد: العلاج بالبلازما مبشر أميركا
عقب المأساة التي حدثت في العاصمة اللبنانية، والتي أوقعت 154 قتيلاً على الأقل و5 آلاف جريح وشرّدت مئات الآلاف، أمرت السلطات الهندية بحصر المواد الخطرة المخزّنة في موانئ البلد الذي يبلغ عدد سكانه 1,3 مليار نسمة.

وكشفت السلطات عن وجود 690 طنا من نترات الأمونيوم مخزنة في مرفأ تشيناي، عاصمة ولاية تاميل نادو (جنوبا). وتوجد هذه الشحنة في 37 حاوية استوردتها شركة هندية من كوريا عام 2015، لكن حجزتها السلطات الجمركية في المرفأ.

من جهتها، أكدت السلطات الجمركية المحلية أن الوضع لا يمثل خطرا، وأنه يجري العمل على بيع المادة الخطرة بمزاد للتخلص منها.

وقالت دائرة الجمارك في بيان إن “المواد الكيميائية المحجوزة مخزنة بشكل آمن، وسلامة الشحنة والناس مضمونة”.

ويقول الخبراء إن خطر انفجار هذه المادة محدود شريطة احترام إرشادات السلامة، ويتطلب احتراقها حرارة مرتفعة أعلى بقليل من 200 درجة.

وتشهد الهند حوادث صناعية متكررة، أحدثها تسرب للغاز في مصنع جنوب البلاد في أيار/مايو أدى إلى مقتل 15 شخصاً.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك