محرز يرد على إقصائه من لعبة فيفا 22 بهذه الطريقة

أثار تصنيف الدولي الجزائري رياض محرز في لعبة “فيفا 22” الخاصة بأجهزة البلاي ستيشن للألعاب الإلكترونية، دهشته بعد أن مُّّنح تقييما وصف من وسائل إعلام دولية بالمهين بالنظر إلى المستوى الذي أظهره الموسم الفارط.

ومنحت لعبة “Fifa 22” محرز تقييما بلغ 86، حيث بلغت سرعته 81، وقوة تسديداته 79، ودقة التمرير 81، والمراوغة 90، والمساهمة الدفاعية 38، والقوة البدنية 60.

وعبر الدولي الجزائري عن دهشته وعدم رضاه على التصنيف الذي تراجع فيه مقارنة بالموسم السابق (كان تقييمه 85)، وشارك عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، نقطته في التصنيف الجديد مع تعبيرات تشير إلى الدهشة.

ولم يكن محرز أول لاعب يثير الجدل بسبب تقييمه في “Fifa 22″، حيث تراجع تقييم المصري محمد صلاح، نجم ليفربول الإنجليزي من 90 إلى 89، ليخرج من الـ10 الأوائل من حيث التقييم.

وكانت شركة “EA Sports” المطورة للعبة الفيديو الشهيرة “فيفا”، قد كشفت عن بطاقات أفضل اللاعبين في النسخة الجديدة “Fifa 22” وجاء الأرجنتيني ليونيل ميسي النجم الجديد لباريس سان جيرمان الفرنسي اللاعب الأعلى تصنيفا في اللعبة.

ويبلغ تصنيف ميسي (93)، ويأتي خلفه نيمار ومبابي والبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي بتصنيف (91).

ويعتبر القناص البولندي روبرت ليفاندوفسكي اللاعب الوحيد بخلاف ميسي الذي حصل على تصنيف أعلى من رونالدو، إذ بلغ تصنيفه (92).

أما الحارس الأفضل في اللعبة فهو السلوفيني يان أوبلاك حارس مرمى أتلتيكو مدريد بتصنيف (91).

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك