مجلة الجيش: السيادة الوطنية تُصان بجيش قويّ واقتصاد متطور

أكّدت افتتاحية مجلة الجيش في عددها الأخير، أن السيادة الوطنية تُصان بجيش قويّ مُهاب واقتصاد متطوّر، مثلما أكده رئيس الجمهورية.

وجاء في الافتتاحية، والتي عنونت بـ” الجزائر الجديدة.. غد أفضل وآفاق أرحب ” أنه ” باعتبار الأمن هو الركيزة الأساسية لبناء دولة مستقرة ومتطورة ومزدهرة تحقق الرفاه لشعبها في جو من الانسجام الداخلي والتكيف الدائم مع المحيطين الإقليمي والدولي. يواصل الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني تأدية مهامه الدستورية دون هوادة وباقتدار والتزام وإخلاص وتعزيز جاهزيته لمواجهة كل التهديدات “.

وأضافت الافتتاحية، أنّ الشغل الشاغل للقيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، هو تعزيز جاهزيته وقدراته القتالية. وترقية أداءه. لضمان الاستعداد الكامل والدائم لرفع مختلف التحديات ومواجهة كافة التهديدات.

مشيرة إلى أن النتائج النوعية المحققة سواء في الجانب العملياتي أو في جانب التحضير القتالي. تعكس التطور الذي أحرزه جيشنا الوطني الشعبي لاسيما في السنوات الأخيرة.

ولفتت افتتاحية المجلة، أن المناورات والتمارين البيانية المنفذة بنجاح واحترافية عالية من طرف مختلف مكونات قواتنا المسلحة تثبت هذا النهج القويم.

يوسف/ح

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك