مبادرة طريق مكة.. أهداف ومزايا «الجهاز المتنقل الذكي»

أعلنت وزارة الداخلية السعودية بالتعاون مع الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي “سدايا” إطلاق الجهاز المتنقل المعزز بالذكاء الاصطناعي في مبادرة طريق مكة، لإنهاء إجراءات المستفيدين.

تهدف المبادرة إلى إنهاء إجراءات المستفيدين من الحج وكبار السن وذوي الإعاقة بشكل آلي باستخدام الذكاء الاصطناعي والحلول الرقمية المبتكرة.

أهداف الجهاز

تأتي هذه المبادرة في إطار تسهيل أداء المناسك للحجاج وضيوف الرحمن، وتعزيز الخدمات التقنية المتقدمة في إدارة الحج والعمرة.

أحد أهم أهداف هذه المبادرة هو إنهاء إجراءات المستفيدين وكبار السن وذوي الإعاقة بشكل آلي، مما يوفر لهم الراحة والسهولة في استكمال إجراءاتهم.

كما تهدف المبادرة إلى معالجة بيانات المستفيدين في أنظمة وزارة الداخلية بشكل يسر وسهولة، والتأكد من سلامة وثائق السفر والتأشيرات.

مزايا الجهاز

تتضمن خدمات الجهاز المتنقل المعزز بالذكاء الاصطناعي والحلول الرقمية المبتكرة عدة مزايا، منها: أخذ الخصائص الحيوية العشرية، والتقاط صورة الوجه، وقراءة بيانات جوازات المسافرين.

وتسهل هذه الخدمات عملية إدارة ومعالجة بيانات الحجاج والمعتمرين، وتسهم في تسريع إجراءاتهم وتحسين تجربتهم.

توافد الحجيج

وتزامنًا مع تنفيذ مبادرة “طريق مكة”، تستقبل مطارات المملكة الحجاج والمعتمرين المستفيدين من هذه المبادرة بعد إنهاء إجراءاتهم في بلدانهم بكل يسر وسهولة.

وتقدم الحكومة السعودية تسهيلات كبيرة لتيسير رحلة الحج والعمرة لضيوف الرحمن، وتعتبر هذه المبادرة جزءًا من الجهود الرامية لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، وتنفيذ رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

تعكس مبادرة “طريق مكة” التزام وزارة الداخلية السعودية بتقديم أفضل الخدمات للحجاج والمعتمرين، وتسهيل كل الإجراءات لهم، سواء في بلدانهم أو عند وصولهم إلى المملكة العربية السعودية.

وتعمل الوزارة بالتعاون مع الجهات الحكومية الأخرى والشركاء لتوفير تجربة حج ميسرة ومريحة لجميع الحجاج والمعتمرين.

تتضمن الجهود المستمرة لتنفيذ مبادرة “طريق مكة” إنشاء صالات مخصصة في عدد من المطارات في الدول المستفيدة، مما يسهل عملية إجراءات الوصول والتسجيل للحجاج والمعتمرين ويحسن تجربتهم في السفر إلى المملكة العربية السعودية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك