مافيا الخضر تلهب الأسعار قبل عيد الفطر

التهبت أسعار الخضر قبل أيام قليلة من عيد الفطر المبارك في أسواق الجملة والتجزئة، وارتفع سعر البطاطا من 35 دج إلى 70 دج، والطماطم من 40 دج إلى 80 دج، فيما حلق سعر الكوسة عاليا ليتجاوز 160 دج، في وقت أرجعت المنظمة الوطنية لحماية وإرشاد المستهلك هذا الارتفاع الجنوني إلى إحكام المافيا قبضتها منذ سنوات على السوق، داعية إلى دعم وزير التجارة في حربه على أشباه التجار من مصاصي الدماء.

عرفت أسعار الخضر بمختلف ولايات الوطن ارتفاعا قبيل حلول عيد الفطر، ليعود سيناريو عشية حلول شهر رمضان ليفرض نفسه من جديد، وسط ذهول المواطن البسيط الذي انهكت الزيادات جيبه وتقضي على ما تبقى له من قدرة شرائية، ففي سوق الجملة للخضر والفواكه بالحطاطبة الذي يعتبر مرجعا في قياس أسعار الخضر والفواكه بولايات الوسط لأهميته كسوق تجاري للجملة يقصده الفلاحون من مختلف ولايات الوطن، ارتفع سعر الكيلوغرام من البطاطا من 25 دج إلى 48 دج، لتصل إلى المستهلك بسوق التجزئة بسعر 65 و70 دج، فيما ارتفع سعر الكيلوغرام من الكوسة بسوق الجملة إلى 150 دج ليصل إلى المستهلك بـ180 إلى 200 دج، فيما كان سعر هذا المنتوج قبل بداية الأسبوع لا يتعدى 100دج، واقتنى تجار التجزئة البصل المخزن من سوق الجملة 110 دج ليعيدوا طرحه في سوق التجزئة بـ140 دج، كما ارتفع سعر البصل الأخضر بعدما كان 20 دج و28 دج إلى 35 دج ليصل سعره في التجزئة إلى 60 دج، وبلغ سعر الباذنجان 90 دج في سوق الجملة وليصل المستهلك بـ120 دج. كما ارتفع سعر البزلاء ليصل 170 دج، بينما لم يتجاوز سعرها 100 دج في سوق التجزئة بداية الأسبوع، وبلغ سعر الفاصولياء الخضراء 140 إلى 180دج بأسواق الجملة ليصل في التجزئة بـ250 دج، والفلفل الحلو بـ50 دج في الجملة والتجزئة 80 دج وهو الذي لم يكن يتعدى سعر أجود أنواعه 70 دج في سوق التجزئة، وكذا الفلفل الحار الذي بلغ سعره 80 دج في أسواق الجملة ليصل المستهلك بـ120 دج.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك