ماذا قال رونالدو وميسي عن رحيل الأسطورة مارادونا؟

استقبل نجما كرة القدم ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو بحزن وألم نبأ وفاة أسطورة كرة القدم دييغو أرماندو مارادونا، عن عمر 60 عاما.

وذكرت وسائل إعلام أرجنتينية، الأربعاء، أن مارادونا توفي بعد إصابته بسكتة قلبية. وكانت حالته الصحية قد تدهورت خلال الفترة الماضية، مما استدعى إدخاله إلى المستشفى عدة مرات.

وفي أعقاب ذلك، أعلنت الرئاسة الأرجنتينية الحداد في البلاد لمدة 3 أيام. كما ستشهد ملاعب التشامبينزليغ ويوروبا ليغ دقيقة صمت يومي الأربعاء والخميس.

وقال ميسي، في منشور على صفحته الرسمية في فيسبوك: “يوم حزين للغاية لجميع الأرجنتينيين وكرة القدم. تركنا ولكنه لن يغادر قلوبنا”.

وأضاف: “أحتفظ بكل اللحظات الجميلة التي عشتها معه، وأغتنم هذه الفرصة لأرسل تعازيّ لجميع أفراد عائلته وأصدقائه. ارقد بسلام”.

وأرفق ميسي المنشور بصورتين مع مارادونا في حدثين مختلفين.

من جهته، ذكر البرتغالي رونالدو على صفحته في إنستغرام: “اليوم أقول وداعا لصديق، والعالم يقول وداعا لعبقري أبدي”.

وتابع: “واحد من الأفضل اللاعبين على مر التاريخ.. ساحر لا مثيل له.. غادرنا مبكرا، لكنه ترك إرثا بلا حدود وفراغا لن يملأ أبدا.. ستبقى دائما في قلوبنا”.

ورأى مارادونا النور يوم 30 أكتوبر 1960 في مقاطعة لانوس بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس. ويعتبر مارادونا أسطورة كرة القدم خلال فترة الثمانينيات وواحد من أعظم لاعبي المستديرة على مر العصور.

وقد اشتهر بقدرته على التحكم في الكرة وخلق فرص التهديف لنفسه وللآخرين، كما قاد الفرق التي حمل أقمصتها في الأرجنتين وإيطاليا وإسبانيا إلى بطولات عديدة.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك