للعروس الجديدة: كيف تتجنبي المشكلات مع والدة الزوج؟

تعتبر السنة الأولى من الزواج هي الأصعب حيث يبدأ التصادم بين الطباع والسمات الشخصية ومن أهم المشكلات التي تواجه المتزوجات حديثًا هو التعامل مع والدة الزوج ففي أغلب الحالات تشتكي الزوجات من معاملة الحموات في بداية الزواج ودائمًا يتلقون منهن ردود أفعال قاسية.

ونقلاً عن “موقع حلوة”، فإن هناك مبادئ واعتقادات معينة لدى والدات الأزواج يجب على العرائس فهمها جيدًا حتى يتجنبوا تفاقم المشكلات في بداية الزواج ومنها:

سأكون دومًا والدته:
تريد والدة الزوج في بداية زواج ابنها أن تتأكد الزوجة أن دورها لم ينته وإنها ستظل والدته مهما حدث وبغض النظر عن تقاربك انتِ وزوجك فستظل مكانتها كما هي فعليكِ أن تدركي هذا الأمر جيدًا وأن لا تعقدي المقارنات وتخيري زوجك بينك وبين والدته لأن المقارنة والإختيار هنا غير متكافئ فكلاكما مهمان بالنسبة إليه.

الأم تريد سعادة اطفالها:
تعرف الأم أن مهمتها الأولى في الحياه هو إسعاد اطفالها لذلك تتوقع منك عندما تتزوجين ابنها أنكِ ستستكملي هذه المسيرة ودائمًا ستكون متوقعة منكِ بذل قصاري جهدك لإسعاد ابنها لذلك احرصي على إظهار الإهتمام بزوجك أمامها حتى تتأكد أنكِ تكترثين له.

للأم وجهة نظر ورؤيا مختلفة:
لوالدة زوجك خبرة كبيرة في الحياه وهي تفضل تنفيذ الأمور والسير وفق مدرستها وتجاربها لذلك حاولي في بعض الاوقات أن تظهري اهتمامك بطريقتها حتى لو تقليدية بالنسبة لكِ حتى توطدي علاقتك بها.

المحادثات المفتوحة سبيل السعادة:
تفضل الأمهات أن تقوم زوجات ابنائهم بالتحدث معهم في أي موضوعات كحالة الطقس أو اخر الأنباء فاحرصي على بدء موضوعات مثل هذه مع والدة زوجك حتى تشعرا انتما الأثنين انكما تقضيان وقتًا ممتعًا.

العائلة هي رقم واحد:
عليكِ أن تدركي أن الأولوية لوالدة زوجك في الحياه ولربما تكون الأولوية الوحيدة هي العائلة فهي تريد افراد عائلتها على تواصل مستمر فستجديها مهووسة بالحفاظ على وحدة عائلتها فحاولي أن تُظهري لها إحترامك ودعمك لهذا الأمر فهذا سيساعدكما على تقليل وقوع الخلافات وحدوث تقارب في الرأي ووجهات النظر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك