لحماية منظومتنا الإلكترونية..النادي الجزائري للتمييز والكفاءات يدعو لإنجاز مركز “الداتا سنتر”

دعا النادي الجزائري للتمييز والكفاءات العالية، إلى حماية البيانات والمعطيات الخاصة بمنظومتنا الإلكترونية في الفضاء الأزرق من خلال العمل على تشييد وإنجاز مركز “الداتا سنتر” كما هو معمول به في كل الدول تفاديا لسرقة البيانات والمعلومات في ظل تزايد ظاهرة الاختراقات والجرائم الإلكترونية .

وجاء ذلك خلال يوم تكويني نظمه النادي الجزائري للتمييز والكفاءات العالية بقصر المعارض الدولي تحت شعار :” التكوين في مواجهة التحدي الرقمي” .

وقد بادر النادي بتنظيم هذه الندوة للمساهمة في تهيئة المؤسسات والأفراد لتحديث معلوماتهم وتطوير مهاراتهم قصد تعزيز فرص العمل وتطوير بيئة العمل والاستجابة لمتطلبات ومستجدات العصر الرقمي انطلاقا من قناعته أن العصر الرقمي يتطلب المزيد من التكيف والتحسين المستمر .

ويرغب النادي من خلال هذه الندوة تعميق التفكير حول سبل التعليم والتكوين الناجع والفعال بهدف بناء مؤسسات قوية مسيرة من طرف كفاءات مهنية عالية الجودة والرقي ببلادنا حيث وتحقيقا لهذا المسعى تم استقدام وتعبئة كفاءات جزائرية ذات خبرة عالية ومختصة من داخل وخارج الوطن لتنشيط هذه الورشة العلمية بمشاركة إطارات مسيرة لقطاعات هامة بغية تقديم أرقى التقنيات الحديثة التي من شأنها إحداث التغيير وتقديم حلول واعدة مبتكرة لاسيما لصناع القرار والإتيان بآليات فنية التي تعزز من القدرات والتأهيل .

إلى ذلك تعمل هذه الندوة كي تكون فضاء للحوار والتشاور والنقاش بين العاملين في مجال التكوين والتعليم لدراسة ولفت الانتباه لما يمكن عمله في إطار عالم يتجه بخطى متسارعة نحو التطور التكنولوجي في جميع المجالات والذي يتطلب الحلول المبتكرة وإلى روح الاستباقية لربح معركة التغيير .

وترتكز الندوة على تعريف التوجهات العالمية في مجال التعليم والتكوين وكيفيات التكيف مع الوضعية الجديدة لمواكبة العصر وتتمحور حول السبل الحديثة لتعليم وتكوين الأفراد خاصة الطلبة على وجه التحديد .

جدير بالذكر أن الندوة تعتبر قيمة مضافة في حقل التعليم والتكوين حيث سيعكف الخبراء من أوساط أكاديمية ومؤسسات تعليمية وتكوينية لتوضيح القضايا التي يتعين معالجتها من أجل نشر نجاع تكوين القيادات والكوادر المستقبلية.

عبدو بودربالة

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك