لاعب برازيلي يهدّد مكانة محرز في مانشستر سيتي

يمر الدولي الجزائري رياض محرز بوضع صعب مع فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي، بسبب بقائه خارج حسابات الإسباني بيب غوارديولا في الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث لا يشارك بانتظام، وتقتصر مشاركاته على أدوار البديل لبضع الدقائق، أو في حال غياب بعض الأسماء بداعي الإصابة كغريليتس ودي بروين، ما دفع بعض المصادر الإعلامية إلى ترشيح محرز للرحيل عن السيتي في أكثر من مرة، قصد الحصول على فرصة اللعب في فريق آخر، قبل أن ينفي اللاعب نفسه نيته الرحيل من السيتي الذي ينتهي عقده معه صيف العام 2023.

ولم يبدأ محرز هذا الموسم مباريات الدوري الإنجليزي كأساسي سوى في مناسبتين فقط من أصل 11 مباراة جرت حتى الآن (دون احتساب لقاء إيفرتون أمس، والذي من المفروض أن يبدأه أساسيا)، كما غاب عن مباراة واحدة، والمفارقة أنه يعدّ أبرز هدافي الفريق في كل المسابقات هذا الموسم برصيد 8 أهداف من أصل 15 مباراة شارك فيها بين “البريميرليغ” ودوري أبطال أوروبا، وكأس الرابطة الإنجليزية للمحترفين بالإضافة إلى كأس الدرع الخيرية.

وإذا كان محرز لا يرغب بالفعل في مغادرة مانشستر سيتي بالرغم من ابتعاده عن خطط غوارديولا في “البريميرليغ”، فإنه قد يجد نفسه مجبرا على الرحيل، بسبب “الثورة” التي يعتزم المدرب الإسباني القيام بها في الفريق، بحسب ما كشفت عنه صحيفة “مانشستر إيفنينغ نيوز”، وأكدت الصحيفة البريطانية المقربة من “السيتي”، أن غوارديولا يعتزم فعلا تشكيل فريق شاب، خاصة على مستوى خط الهجوم، وذلك بسبب تقدم بعض اللاعبين في السن، وحاجة الفريق لضخ دماء جديدة.

وذكر نفس المصدر أن محرز وزميليه البلجيكي كيفين دي بروين والألماني إلكاي غوندوغان الذين دخلوا عامهم الـ31، من بين اللاعبين الذين سيستغني عنهم الفريق في الموسم المقبل، بالإضافة إلى احتمال خروج البرتغالي بيرناردو سيلفا من الفريق بسبب عدم انتظامه في اللعب بشكل أساسي، وأضاف تقرير الصحيفة البريطانية أن مانشستر سيتي بدأ بالفعل خطوات إعادة هيكلة الفريق ليكون فريقا شابا، مشيرا إلى أن المدير الرياضي لمانشستر سيتي، تشيكي بيغرشتاين، بدأ منذ مدة التخطيط للمستقبل.

وكشفت “مانشستر إيفنينغ نيوز” عن أن السيتي وضع ضمن اهتماماته الموهبة البرازيلية أنتوني، لاعب نادي أجاكس أمستردام الهولندي البالغ من العمر 21 عاما، إذ يسعى للتعاقد معه في الصيف القادم كبديل لمحرز، وأوضح المصدر ذاته أن أنتوني سيكون أفضل خليفة لرياض محرز في مركز الجناح، خاصة أن سعره لا يتجاوز 22 مليون جنيه إسترليني، بسبب إتقانه، مثل محرز، اللعب ضمن خطة 4-3-3 التي غالبا ما ينتهجها بيب غوارديولا في مباريات السيتي، فضلا عن تميزه بالذكاء والنضج والسرعة وإتقان المراوغة والتخلص من الخصوم، وبدوره، نفى الصحفي الإيطالي الشهير فابريزيو رومانو، أن تكون لدى رياض محرز الرغبة في الرحيل عن مانشستر سيتي في جانفي القادم، لحاجة الفريق لخدماته، لكنه أكد بالمقابل أنه محل اهتمام عدة أندية أوروبية كبيرة.

وقال رومانو ردا على اهتمام باريس سان جيرمان الفرنسي بضم النجم الجزائري في الشتاء القادم كخليفة محتمل للفرنسي كيليان مبابي الذي يرغب بمغادرة الباريسي: “محرز لا ينوي أبدا الرحيل عن السيتي في جانفي”، وأضاف: “لا بيب غوارديولا ولا إدارة السيتي يرغبان في التخلي عنه”، وتابع: “فعلا، رياض محرز يلقى اهتماما كبيرا من بعض الأندية الأوروبية، ولكن رحيله غير وارد تماما مطلع العام المقبل”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك