كيف تتأقلم مع العمل الجديد؟ 6 نصائح تساعدك على التكيف بسهولة

عندما تُقبل على عمل جديد، قد تشعر بالقلق والخوف من عدم القدرة على التأقلم مع الزملاء الجدد والانخراط في بيئة العمل، ولكن يزول التوتر إذا اتبعت هذه النصائح.

التغيير هو سنة الحياة التي علينا أن نعتادها، فمن طبيعة الإنسان التأقلم، ولكن يظل الأمر بحاجة لمجهود خاصة عند مواجهة مواقف جديدة.

وعند القبول في عمل جديد، على قدر الحماس الذي تشعر به، قد ينتابك مخاوف من عدم القدرة على الانخراط وتكوين علاقات مهنية وإنسانية جيدة، إلى جانب كسب ثقة الزملاء ورؤساء العمل.

أهم المهارات اللازمة للتأقلم مع العمل الجديد

مهارات العمل لا تقتصر على إتقن مهام الوظيفة التي تتقدم لها فقط، ولكنها تشمل الصفات الشخصية، ومنها المرونة وتقبل النقد والتعديل، والتعامل اللطيف مع زملاء العمل، والرغبة في التطور المهني والوظيفي، كما يجب أن يتصف الموظف بالتعاون والطموح.

وعندما تتقدم إلى عمل جديد، عليك أن تبني المهارات الشخصية وتحرص على تنميتها إلى جانب المهارات المهنية، ومن المهارات التي تعزز حضورك في بيئة العمل الجديدة، ما ذكر على موقعي لينكد إن وIndeed، وهي:

مهارات التواصل

عند التعامل مع زملاء العمل الجدد تحتاج إلى التواصل بطريقة فعالة وجيدة وواضحة، ولذلك عليك أن تتمتع بمهارات تواصل ناجحة، فتكون قادر على الإنصات والتعلم والتفاعل مع محيطك بنشاط، كما يجب احترام الزملاء والمديرين وإضافة التعليقات وطرح الأسئلة التي تنم عن رغبتك في الفهم، والحرص على إقامة علاقات قائمة على الاحترام المتبادل والود الإنساني.

مهارات التعلم

قد تعتقد أن التعلم فطرة طبيعية يمتلكها كل شخص، لكن الحقيقة أن عملية التعلم مهارة على الشخص أن ينميها ويكون منفتح عليها مهما تقدم به العمر، وخاصة عند الحصول على عمل جديد والانخراط في بيئة وظروف مختلفة عما اعتاده، فيجب أن يمتلك الشخص قدرة على التكيف والحرص على تحسين أدائه واغتنام الفرصة لاكتساب معرفة جديدة وتوسيع آفاقه.

مهارات الوعي الثقافي

القدرة على فهم الاختلافات الثقافية والفكرية بين الأفراد، إلى جانب المرونة عند التعامل مع هذه الاختلافات وتقبلها واحدة من المهارات اللازمة عند الانخراط في أي ببئة عمل جديدة، مما يجنبك سوء الفهم أو الدخول في صراعات جانبية غير ضرورية، ويجعلك على دراية بالتحيزات والتفضيلات الفكرية لكل شخص ويفسر لك دوافعه وانفعالاته، ويبني الاحترام والثقة بين زملاء العمل.

مهارات العمل الجماعي

من أهم المهارات التي يجب أن يتمتع بها الموظف الجديد، أن يكون قادرا على العمل ضمن فريق وأن يساهم في العمل بتقديم أفكار ونقل خبرات ومهارات وتعلم مهارات جديدة من زملائه، مع ضرورة التمتع بالمرونة والتكيف مع أعضاء الفريق والرغبة في الاستفادة من اختلافهم وتنوعهم.

مهارات تنظيم الوقت وإدارة الذات

يجب إدارة أفكارك وتنظيم وقتك، كما عليك التحكم في عواطفك والتعامل مع التوتر والضغط بمهارة، حتى يكون لديك فرصة الحفاظ على تركيزك ودوافعك والاهتمام بتقديم إنتاجية أعلى.

كيفية التأقلم مع بيئة العمل الجديدة

تمتلك كل شركة أو جهة عمل ثقافة معينة أو سياسة داخلية يتم تطبيقها على العاملين، فهناك شركات لا تهتم بحضور الموظفين بملابس معينة وتترك لهم حرية الاختيار وأخرى تشدد على الحضور خلال ساعات العمل بملابس رسمية، كما أن هناك جهات عمل تُلزم العاملين بها بحدود معينة بين الزملاء، مما يعني ضرورة الاستعداد لمواجهة صعوبات العمل الجديد والتأقلم مع التغيّر.

4 نصائح للتعامل مع الشعور بالذنب عند الأم العاملة.. للتوازن بين العمل والمنزل

نصائح للتأقلم مع بيئة العمل الجديدة

من أجل تحقيق النجاح في العمل الجديد يجب أن تعتمد على المهارات الشخصية، كما يجب التميّز بين فريق العمل وإظهار التعاطف والود والتعاون، وإذا كنت تخشى الاندماج في بيئة العمل الجديدة ولديك شعور بالتوتر والضغط، يمكن لهذه النصائح التخفيف من حدة الانطباعات الأولى، وهي:

1. اسأل دون حرج

لا يجب أن تشعر بالحرج من توجيه الأسئلة والرغبة في المعرفة، لأنه من الطبيعي أن تتعرف على طبيعة العمل وطريقة أداء المهام اليومية، وتقلل من احتمالية ارتكاب الأخطاء، لأن الاستمرار في أداء العمل دون معرفة أو وعي قد يتسبب في إيصال صورة سلبية عنك.

2. قبول التغيير

من المهم أن تستوعب أنك مقبل على بيئة عمل مختلفة، فلا تتوقع أن تحصل على أصدقاء أو زملاء يحملون نفس صفات أصدقائك وتتمكن من التواصل معهم سريعا، أو ان تكون بيئة العمل متوافقة مع تطلعاتك ومعاييرك، على العكس يجب أن تكون مرنا وتتقبل التغيير والاختلاف وتتفاعل معه قدر الإمكان.

3. قلل توقعاتك

أحيانا من كثرة التفكير نضع توقعات حتى نتمكن من اتخاذ رد الفعل المناسب، فقد تتوقع أن يعي زملاؤك ومديرك القيمة التي ستضيفها إلى العمل، ويرحبون بك دون مقدمات، أو أن تتمكن من الاندماج معهم سريعا، في حين الأفضل أن تقلل توقعاتك وتبقيها في المقام الأول في حيز ضرورة أن تكون ملتزما وتؤدي عملك بجد، حتى يترك ذلك انطباعا جيدا عنك.

4. تواصل مع زملائك

لا تنطوي على نفسك، بل احرص على التعرف على مديرك وزملائك وتذكر أسمائهم وتبادل الحديث معهم بشكل ودود ولطيف، كما يمكن أن تشاركهم معلومات عنك، وتتناول معهم الإفطار، على أن تقوم بذلك بشكل عفوي وودود دون تصنع أو إدعاء.

5. تعرف على ثقافة وبيئة العمل

اهتم أن تسأل عن ثقافة وبيئة العمل عند التحدث مع مديرك في أول يوم عمل، وأن تعمل على تكوين علاقات جيدة مع الآخرين، وتضع لنفسك حدودا ترى أنه لا يجب كسرها، وتتعامل مع زملائك وفق الحدود والمعايير الأخلاقية الواجبة.

6. الالتزام والاجتهاد

عند بدء عمل جديد، يصبح تفانيك واجتهادك ورغبتك في تقديم مساهمة حقيقية هي الطريقة التي يتعرف بها عليك الزملاء والمدراء في العمل، لذلك يجب أن تلتزم في مواعيد الحضور وتقدم أداء مهني جيد، مما يترك انطباعا مميزا عنك ويُسهل عليك التأقلم والانخراط في العمل الجديد.

التأقلم في العمل الجديد رغم صعوبته، يعتبر فرصة تختبر بها قدرتك على التكيف مع أوضاع جديدة والخروج من منطقة الراحة واكتساب معارف وخبرات جديدة.

 

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك