كورونا: سطيف تفقد أحد أبرز أطباءها الجراحين

توفي ليلة الأربعاء إلى الخميس الطبيب في الجراحة العامة، عثمان بروال، الذي كان يعمل بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد عبد النور سعادنة بسطيف، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، حسب ما علم من مسؤولي ذات الهيكل الطبي.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أوضح نفس المصدر بأن الجراح المتوفى البالغ من العمر 56 سنة كان يتلقى العلاج على مستوى مصلحة الإنعاش الطبي بذات المركز الاستشفائي الجامعي منذ أسبوعين قبل أن ينتقل إلى رحمة الله بعد تفاقم وضعه الصحي جراء إصابته بكوفيد-19.

في المقابل تم تسجيل 315 حالة شفاء ليصل الإجمالي 15047 .

ويعتبر الطبيب الراحل واحدا من الأطباء الجراحين المعروفين بالمنطقة وأحد الأعضاء المتطوعين في الجمعية الخيرية المحلية “القوافل الطبية

وينتظر أن تنظم وقفة ترحم على روح الفقيد من طرف زملائه في العمل بساحة المستشفى قبل إقامة صلاة الجنازة عليه ونقل جثمانه ليوارى الثرى بمقبرة سيدي حيدر (شرق سطيف)، حسب ما أكده ذات المصدر.

ويعد الفقيد الذي ينحدر من منطقة مروانة بولاية باتنة، الثالث من مستخدمي قطاع الصحة بالولاية الذين تتوفاهم المنية خلال أسبوع واحد على مستوى المركز الاستشفائي الجامعي بسطيف بعد كل من رئيس قسم الأشعة بمصلحة الاستعجالات بذات الهيكل الصحي و ممرضة تعمل على مستوى مستشفى عين الكبيرة ( شمال سطيف).

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك