كريم يونس يعلق على حوار الرئيس الجديد… !!

في أول تصريح له، بعد تعينه للجنة المستقلة لمراقبة الانتخابات، قال كريم يونس، ان الحوار الذي نادي به الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون، ما هو إلا تتممه و استمرارية للحوار الذي أجرته “الهيئة التي ترأسها”.
و حسب ما نقله موقع كل شيء عن الجزائر الناطق بالفرنسية،
فقال يونس “أعتقد أن الحوار القادم هو استمرار للحوار الأول الذي سمح بتركيب سلطة مراقبة الانتخابات وانتخاب رئيس جديد للجمهورية”.

وحسب تقدير رئيس البرلمان الأسبق “أجرت هذه الهيئة مشاورات مع الطبقة السياسية والمجتمع المدني والتي أدت إلى إنشاء الهيئة المستقلة لمراقبة الانتخابات برئاسة محمد شرفي، و أسفرت عن انتخاب تبون”.
وأضاف هذا الحوار قاطعته المعارضة والشخصيات الرئيسية في الحراك”

وقال يونس “من المعقول أن يوسع الرئيس الجديد الحوار ويفتح الباب أمام من لم يشاركوا في المشاورات الأولية”.
يستمر الرئيس السابق الافلان في الرد على الانتقادات الموجهة للحوار الذي أجراه ورفض السلطة للوفاء بالشروط السبعة التي حددها هو نفسه لإنجاح المشاورات.
“لقد وعنا بالفعل سبعة شروط ، بما في ذلك إطلاق سراح معتقلي حراك ، وفتح العاصمة لأولئك الذين يريدون التظاهر.

ورفع القيود المفروضة على وسائل الإعلام ومغادرة الحكومة البدوية. لم أتخل عن أفكاري ولم أتغير “.
وأضاف: “لقد بذلنا قصارى جهدنا ، لكنني أعتقد أن الظروف مواتية الآن للوفاء بهذه الشروط”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك