كريم يونس : “الجزائر الجديدة لن يكون فيها أي مكان للفساد”

أكد كريم يونس، وسيط الجمهورية، أنّ الجزائر الجديدة لن يكون فيها أي مكان للفساد الذي سيحارب بكل قوة، مبرزا أن عمل المؤسسة التي يشرف عليها سيكون من خلال إقتراح الإجراءات الكفيلة بالتخفيف والقضاء على البيروقراطية ومحاربة أوجه التعسف”.
أوضح المسؤول ذاته، في كلمة له خلال ورشة تفاعلية حول “آثار الفساد على التمتع بحقوق الإنسان” المنظم من طرف المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والهيئة الوطنية للوقاية من الفساد ومكافحته، بالتعاون مع المنظمة الدولية للإصلاح الجنائي -مكتب الشرق الأوسط وشمال إفريقيا-، أن عمل مؤسسة وسيط الجمهورية، سيكون من خلال اقتراح الإجراءات الكفيلة بالتخفيف والقضاء على البيروقراطية ومحاربة أوجه التعسف، مؤكدا أن هيئته ستتلقى كذلك الشكاوي التي قد تثير مسائل تتعلق بالفساد الإداري والتحقيق فيها وإعلام الجهات المعنية بما يمكن اتخاذه من إجراءات، مبرزا أنّ المؤسسة التي يترأسها، تستخدم صلاحيتها القانونية من أجل نشر ثقافة محاربة الفساد في الوسط الإداري، معبرا في هذا الصدد، عن أمانيه بأن تلقى هذه الورشة التي شهدت مشاركة خبراء وقضاة وضباط الشرطة القضائية من رجال الدرك والشرطة النجاح بفضل التنسيق سويا في الميدان لمُحاربة هذه الظاهرة التي وصفها ب “المقيتة”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك