قسنطينة: عميد جامع الجزائر يشرف على الاحتفالات المخلدة ليوم العلم

حل صباح اليوم الثلاثاء، وزير الدولة، عميد جامع الجزائر، الشيخ محمّد المأمون القاسميّ الحسنيّ بولاية قسنطينة، للإشراف على الاحتفالات المخلدة ليوم العلم، المصادف لـ 16 أفريل من كل سنة.

و بعد مراسم الاستقبال بمطار المدينة، حيث كان في استقبال عميد جامع الجزائر، والي ولاية قسنطينة، عبد الخالق صيودة، زار الوفد ضريح العلامة عبد الحميد بن باديس، بالمقبرة العائلية ببلدية قسنطينة. أين تم وضع إكليل من الزهور أمام قبره، و قراءة فاتحة الكتاب على روحه.

و شارك في هذه الوقفة، حسب بيان لمؤسسة جامع الجزائر، رئيس جمعية العلماء المسلمين، عبد المجيد بيرم، وأعضاء في الجمعية. إلى جانب علماء و مثقفي الولاية.

المحطة الثانية من الزيارة، كانت زيارة جامع الأخضر، وهو الجامع الذي كان الإمام عبد الحميد بن باديس يلقي فيه دروسه الإصلاحية و النهضوية. كما زار عميد جامع الجزائر أيضا، مسجد الأربعين شريفاًّ بمدينة قسنطينة.

كما أشرف الشيخ بمقر مؤسسة العلامة عبد الحميد بن باديس، على مراسم توقيع اتفاقية تسليم مكتبة العلامة الشيخ ابن باديس، ونقلها إلى جامع الجزائر، لتكون وقفا عليه. ووقّع هذه الاتفاقية – يضيف البيان – عن جامع الجزائر، مدير الديوان بومدين بوزيد، وعن مؤسسة العلامة بن باديس، ابنة أخيه، فوزية بن باديس.

و حضر عميد جامع الجزائر، أيضا، افتتاح الصالون الوطني للكتاب للعلّامة عبد الحميد بن باديس. الذي سيمتد من اليوم و إلى غاية الـ 27 من الشهر الجاري، ختم البيان.

يوسف/ح

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك