فتوى جديدة بخصوص اخراج زكاة الفطر في شهر رمضان

قالت اللجنة الوزارية للفتوى إن إخراج زكاة الفطر من بداية شهر رمضان جائز.
وقد اجتمع اليوم الاثنين، أعضاء لجنة الفتوى الحاضرون في مقر وزارة الشؤون الدينية، بعد التواصل مع بقية الأعضاء عن طريق وسائل التواصل المتاحة.

وأوضحت اللجنة الوزارية للفتوى، أنه إذا كان الأصل أن تخرج زكاة الفطر صبيحة يوم العيد قبل الصلاة، لما ثبت ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بإخراج زكاة الفطر أن تؤدى قبل خروج الناس الى الصلاة، فإن الفقهاء قالوا بجواز تعجيل اخراجها، قياسا على تعجيل زكاة المال، فقد صح أن العباس رضي الله عنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم في تعجيل صدقته قبل أن تحل، فرخص له في ذلك، ولأنها واجبة بسبب الصوم والفطر عنه، فإذا تحقق أحد السببين جاز تعجيل اخراجها

وذكرت اللجنة الوزارية للفتوى، ان زكاة الفطر واجبة على كل مسلم ومسلمة ملك أكثر من قوت يومه، يخرجها عن نفسه وعمن تلزمه نفقته كالزوجة والأولاد.

وأكدت لجنة الفتوى أنه اذا كان إخراج زكاة الفطر طعاما من غالب قوت البلد جائزا، فإن إخراجها نقدا جائز أيضا، بالقيمة التي تحددها وزارة الشؤون الدينية والأوقاف.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك