فتح الشواطئ لا يكون الا بعد صدور المرسوم التنفيذي من الوزير الاول

أشرف اليوم الاربعاء، الوالي المنتدب للمقاطعة الإدارية لزرالدة رفقة مصالح الدرك الوطني، الأمن الوطني، الحماية المدنية والمؤسسات الولائية المعنية على التحضير لعملية فتح الشواطئ، بتوفير الظروف المناسبة لاستقبال المصطافين والتنظيم الجيد لموسم الاصطياف الحالي.

للاشارة، أدت المقاطعة الإدارية لزرالدة في منشور لها، أن عملية فتح الشواطئ لن تتم إلا بعد صدور المرسوم التنفيذي عن الوزير الاول.

وسيقوم المرسوم بتحديد تاريخ الفتح وطبيعة الاجراءات الصحية الواجب تطبيقها بصدد الوقاية من انتشار فيروس كورونا كوفيد ١٩.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك