عمال سوناطراك حاملي الشهادات الجامعية (bac+3)يعتصمون يوم 23 سبتمبر الجاري

* تاريخ الوقفة الاحتجاجية يتزامن و مشاركة “سوناطراك” في مؤتمر الأوبك المقام بالصنوبر البحري

قررعمال سوناطراك حاملي الشهادات الجامعية (bac+3) تنظيم اعتصام سلمي أمام مقر المديرية العامة بالعاصمة ابتداء من يوم الأحد 23 سبتمبر 2018 ، مرفوقا بوقفات وطنية موحدة على مستوى جميع المديريات الجهوية ومركبات الإنتاج سوناطراك.

كما قرر هؤلاء، مواصلة المقاطعة لوجبات الطعام في النواحي الجنوبية الى غاية صدور قرار ينصفهم مع احتمال التصعيد والانتقال إلى المقاطعة التامة بعد تاريخ 23 سبتمبر ان لم تكن هناك نتيجة إيجابية حيث اتفقت جميع النواحي بالاتصال بنواب البرلمان وطرح القضية في مجلس الشعب الوطني لدعوة الشركة للالتزام بقوانين الجمهورية، معبرين عن امتعاضهم من الضبابية التي تشوب دراسة ملفهم خاصة بعد ما أعلنت المديرية العامة لسوناطراك عن تنظيم لجنة رفيعة المستوى تتكفل بإيجاد مقترحات حلول لمطالبهم، مما خلق أمل في نفوس العمال للخروج بحل مرضي، لكن سرعان ما تلاشى-حسبهم – هذا الأمل لأن العمال لم يتلقوا أي رد حول نتائج هاته الدراسات ولا ما خلصت إليه اجتماعات اللجان المتلفة تماما .

وعليه أكدت مصادر عن مجموعة ممثلي النواحي لعمال سوناطراك الحاملين للشهادات الجامعية بكالوريا +3 لـ “اللقاء” عزم هذه الفئة من العمال و اصرارها على مواصلة النضال السلمي من أجل تحقيق مطالبها المشروعة التي تستند على المرسوم الرئاسي رقم 14-266، الذي لم توليه الادارة العامة الاهتمام اللازم و تماطلت في التجاوب مع فحواه و تجنبت ليومنا هذا العمل على تطبيقه حسبهم.

و تتلخص مطالب هذه الافئة من العمال  في تطبيق المرسوم الرئاسي رقم 14-266 المؤرخ في 28 سبتمبر 2014 الذي ينص على إعادة تصنيف الشهادتين في رتبة الإطارات الجامعية في الخانة -أ- بداية بالرتبة (21) وهذا حسب سلم ترتیب الشركة المعمول به و تثمين الخبرة المهنية لحاملي الشهادتين و ذلك بزيادة رتبة لكل (3) سوات عمل مكتسبة مع بداية احتسابها من الرتبة (21) والحق في الامتيازات المهنية والتدرج في المناصب النوعية بالغضافة إلى المطالبة بالأثر الرجعي و منذ تاریخ صدور المرسوم الرئاسي المذكور سابقا.

إلهام جديدي

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك