عرض فيلم “هليوبوليس” امام الصحافة

قدم فيلم “هليوبوليس” أول فيلم روائي طويل للمخرج جعفر قاسم اليوم الأربعاء في عرض خاص بالصحافة بقاعة ابن زيدون بالجزائر العاصمة و يتناول حيثيات مجازر 8 ماي 1945 التي تمثل مرحلة هامة في مسار نضال الشعب الجزائري من اجل الاستقلال.

اختار المخرج جعفر قاسم الذي اشتهر بأعماله التلفزيونية الكوميدية دخول السينما من خلال موضوع تاريخي عن مجازر 8 ماي 1945 الدامية التي ارتكبها الاستعمار الفرنسي في حق الشعب الجزائري و هي المرة الاولى التي تعالج فيها هذه المرحلة دراميا.

و اعتمد المخرج في فيلم “هليوبوليس”، وهو الاسم القديم لمدينة قالمة مقاربة جديدة في تناول الموضوع بطريقة انسانية تعطي نظرة مغايرة لبعض الامور منها الصورة المعروفة عن القياد و الاعيان لدى الجزائريين وتدور احداث الفيلم حول عائلة زناتي احد اعيان و اغنياء المنطقة.

و حرص المخرج كما اكده في لقاء صحفي عقب العرض على تقديم عمل انساني مبني على احداث مستمدة من وقائع حقيقية.

و سمح اللقاء الصحفي من معرفة ظروف تصوير الفيلم الذي تم بعدة مناطق بغرب البلاد مثل سيدي بلعباس و تلمسان بينما صورت اغلب الاحداث ببلدية المالح بعين تيموشنت. و ارجع جعفر قاسم ذلك لعدم وجود مناظر تشبه ما كانت عليه هليوبوليس في تلك الفترة. و اشتغل فريق الديكور كثيرا في هذا الشأن .

و شدد المخرج بخصوص ترشيح فيلمه في مسابقة أوسكار أحسن فيلم روائي طويل دولي (فيلم ناطق بغير اللغة الإنجليزية) التي تنظمها الأكاديمية الأمريكية لفنون وعلوم الصور المتحركة على ان الامر مربوط بوجود موزع كبير لان الافلام التي رشحت كانت كما قال انتاج مشترك مع منتجين كبار ومعروفين .

و قال جعفر قاسم ان هذا الفيلم موجه في الاول للجمهور الجزائري و يتمنى ان يوزع في القاعات و ان يعرض بالمناطق النائية و يشاهده الجميع خاصة الشباب لاهمية الاحداث التي يعالجها و التي يجب ان يعرفها الشباب .
و انتج هذا الفيلم بمساهمة المركز الجزائري لتطوير السينما و بدعم من وزارة الثقافة .
يذكر ان العرض الشرفي لفيلم “هليوبوليس” سيقدم مساء غد الخميس باوبرا الجزائر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك