طليبة: تعرضت للابتزاز من أبناء ولد عباس

قال النائب بالمجلس الشعبي الوطني بهاء الدين طليبة أثناء استجوابه في محاكمة الاستئناف بمجلس قضاء العاصمة اليوم إنه لا يحتاج إلى دفع الأموال للدخول إلى القائمة الإسمية للأفلان باعتباره من القاعدة الحزبية.

وأوضح طليبة الذي يقبع في سجن الحراش منذ 17 أكتوبر الماضي أن الإشهادات التي قدمها في ملفه تؤكد تزكيته من طرف القاعدة الحزبية لترؤس قائمة حزب جبهة التحرير الوطني لتشريعيات 2017 في ولاية عنابة.

وتمسك النائب المثير للجدل بأنه ضحية ابتزاز من قبل نجلي الأمين العام السابق للحزب جمال ولد عباس اللذين طلبا منه أموالا وقاموا بتهديده بإسقاط اسمه من قائمة المترشحين-حسبه-، مشددا أنه رفض كل المساومات حينها.

وذكر بهاء الدين طليبة في وقت سابق أنه سجل محادثات مع ولد عباس تدينه في “المؤامرة” وقدمها لمنسق الأجهزة الأمنية الأسبق، بشير طرطاق.

ويتابع نائب الأفلان بتهم تتعلق أساسا بتبييض الأموال والتمويل الخفي للأحزاب بعد تصويت نواب المجلس الشعبي الوطني لصالح رفع الحصانة البرلمانية عنه.

وتجدر الإشارة أن محكمة سيدي أمحمد بالجزائر العاصمة أدانت في 9 سبتمبر بهاء الدين طليبة بـ 8 سنوات حبسا نافذا مع مصادرة أملاكه.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك