“ضرورة التنسيق بين اللجنة العلمية للكنفدرالية الصناعيين والمنتجين الجزائريين والجامعات العربية”

من أجل الاستفادة من الخبرات والتجارب العربية لحل مشاكل شعبة الدواجن

انطلقت بمدينة الغردقه وبحضور ممثل وزير الزراعة المصري ووفود عربية ودولية، المؤتمر الدولى الثانى للملتقى المصري الدواجن ،والذى يشارك به العديد من المنتجين والخبراء وأساتذة الجامعات من معظم الدول العربيه على رأسها الجزائر، وأيضاً خبراء دوليين من أجل النهوض بصناعة الدواجن فى مصر والدول العربية.

وأكدت الدكتورة البيطرية هدى سميرة جعفري نائبة رئيس القمة العربية الأولى للدواجن بضرورة التنسيق بين اللجنة العلمية للكنفدرالية الصناعيين والمنتجين الجزائريين والجامعات العربية لتوجيه البحث العلمي لصناعة الدواجن والقيام بدورات تدريبية من أجل الاستفادة من الخبرات والتجارب العربية لحل مشاكل شعبة الدواجن.

وحسب رئيس الفدرالية الوطنية للدواجن، علي بن شايبة، فإن الوفد الجزائر الذي يضم الاتحاد الوطني للفلاحيين، كنفدرالية الصناعيين والمنتجين الجزائريين، مستثمرين ومهني القطاع، بالإضافة إلى أطباء بياطرة وخبراء، يشارك في هذا المؤتمر من أجل تعزيز التعاون بين الدول العربية عبر تبادل المعرفة والخبرات بين الباحثين العرب في مجال تربية الدواجن.

كما يؤكد منظم المؤتمر الدكتور محمد عبد السلام شكل، أستاذ أمراض الدواجن بكلية الطب البيطرى جامعة القاهره ورئيس مجلس أمناء المنتدى المصرى للدواجن، أن المؤتمر شهد فى يومه الأول حضورا كثيفا من الخبراء والمتخصصين المصريين والعرب بشكل غير مسبوق خلال السنوات الاخيره مما يعزز التعاون العلمى والاستثمارى المتبادل بين مصر والدول العربيه حيث يتبنى المؤتمر دعم صناعة الدواجن من خلال البحوث التى تخدم هذه الصناعه وتبحث مواجهة المشكلات والتحديات المختلفه كما يدعم النشر الدولى للباحثين حتى يستطيعوا القيام بمهامهم .

منى.ل

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك