شيتور يدعو الأساتذة والباحثين لصناعة المواد المطهّرة والأقنعة وأجهزة التنفس الاصطناعي

وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي، البروفيسور شمس الدين شيتور، رسالة، إلى الأساتذة الباحثين والباحثون الدائمون،
وقال الوزير في الرسالة “أمام ما تواجهه الأمة، في هذه الساعات الصعبة، من انخفاض حاد لمداخيلها من المحروقات من جهة، والخطر المحدّق المتمثل في كورونا فيروس من جهة ثانية، أطلب من كل الأستاذات وكل الأساتذة وكل الباحثين التجنّد ووضع كل الموارد الفكرية والبحثية في مواجهة هذا الوباء”.

وأضاف شيتور “إنّ هذه العملية المتعددة الأشكال، يمكن أن تساهم في صناعة المواد المطهّرة كالسائل المعقم، والأقنعة، ويمكن أن تصل إلى صناعة أجهزة التنفس الاصطناعي وأجهزة تسمح بالتكفّل بعدد من المرضى في آن واحد”.

كما طلب وزير التعليم العالي من الأساتذة الباحثين والباحثون الدائمون، الاستعداد الدائم لتقديم كل المساعدة للمستشفيات.

وقال الوزير “أودّ أن أنبّه إلى أنّه يبقى عليكم دور هام يمكنكم تقديمه لبلدكم، هو وضع كل الدروس التعليمية على الخط عبر المنصات المخصصة لذلك بكل مؤسسة جامعية، أو أي شكل من أشكال الاتصال المتاحة، وذلك حتّى يتسنى للطلبة استيعاب الدروس، بعد اعتمادها من طرفكم والتي ستكون داعما لهم في الامتحانات”.

وأكد شيتور أن الجزائر تنتظر منا جميعا أن نبذل ما بوسعنا للخروج من هذه الوضعية، وأن نكون أهلا لما تنتظره منا.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك