“سيال” ترفع الانتاج اليومي من المياه لضمان استمرارية الخدمة

قامت شركة المياه والتطهير “سيال” برفع الانتاج اليومي من المياه بالجزائر العاصمة بمناسبة عيد الاضحى الذي يشهد أعلى نسبة استهلاك، بالموازاة مع تخزين مسبق على مستوى الخزانات الرئيسية عشية العيد بكل من العاصمة و تيبازة، وهذا ضمن خطة ترمي لضمان استمرارية الخدمة العمومية للمياه والتطهير، وفق ما أكدته الشركة اليوم الأحد في بيان لها.

وجاء في البيان: “قامت سيال برفع الانتاج اليومي ليصل إلى 1.050.000 متر مكعب في الجزائر العاصمة مع تخزين مسبق في الخزانات الرئيسية بحجم 300.000 متر مكعب ليلة العيد، وفي ولاية تيبازة تم تخصيص إنتاج إجمالي وصل إلى 210.000 متر مكعب مع تخزين مسبق بحجم 165.000 متر مكعب حيث بدأ توزيع المياه في اليوم الأول من العيد منذ الساعة الواحدة صباحا، مع بلوغ ذروة الاستهلاك بين الساعة الثامنة والحادية عشر صباحا”.

في هذا الاطار، قامت الفرق العملياتية للشركة “بإجراء مناورات على الصمامات لضمان إعادة تكوين مخزون كاف من المياه واستمرار التوزيع بانتظام”، يضيف البيان، مشيرا الى ان هاته الاجراءات تأتي “لمواكبة ذروة الاستهلاك التي تسجلها “سيال” أثناء عيد الأضحى والتي تعتبر أعلى نسبة استهلاك من خلال خطة استراتيجية من شأنها ضمان استمرارية الخدمة العمومية للمياه والتطهير خلال عيد الأضحى المبارك على مستوى ولايتي الجزائر وتيبازة”.

وأشارت “سيال” الى أن التموين جار”على الرغم من تسجيل بعض حالات الاستهلاك المرتفع للمياه منذ الساعات الأولى من اليوم الأول للعيد وبعض حالات إلقاء مخلفات الأضاحي في شبكات التطهير”.

كما جندت الشركة فرقا متخصصة لمراقبة وصيانة شبكات التطهير ومحطات الرفع والتي قامت بعدة تدخلات لتنظيف وتطهير القنوات الرئيسية كما تم تكثيف عمليات الصيانة لمحطات الرفع لضمان عملها بكامل طاقتها، يؤكد المصدر ذاته مضيفا ان هذه الإجراءات “نجحت في منع حدوث تدفقات مهمة للمياه المستعملة في الشوارع على الرغم من التحديات الناجمة عن إلقاء بعض المواطنين لبقايا الأضاحي في المجاري حيث تمكنت الفرق من التعامل بسرعة وكفاءة مع الحالات الطارئة التي تم رصدها مما ساهم في الحفاظ على نظافة الأحياء وحماية البيئة”.

وفي الجانب الاتصالي، يتم تسخير مركز الاتصال الهاتفي العملياتي “1594” للشركة وصفحات “سيال” على مواقع التواصل الاجتماعي “ما مكن الفرق العملياتية من الاستجابة بفعالية وإجراء التعديلات اللازمة لتعزيز إمدادات المياه خاصة في المناطق التي شهدت انخفاضا في الضغط”.

وكانت الشركة قد أطلقت عشية العيد حملة توعوية شاملة من خلال إرسال أكثر من 400.000 رسالة نصية قصيرة إلى الزبائن لتذكيرهم بضرورة الاستخدام الرشيد للمياه وأهمية حماية شبكات التطهير بالموازاة مع حملة مكثفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت “سيال” أن فرقها تبقى مجندة لضمان استمرارية الخدمة العمومية للمياه والتطهير بعد انتهاء فترة العيد قبل “الانتقال ابتداء من اليوم الرابع بعد عيد الأضحى لبرنامج التوزيع الخاص بموسم الصيف وذلك لضمان تغطية الاحتياجات المتزايدة خلال فصل الصيف وتوفير خدمة مستمرة وفعالة لجميع المواطنين”.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك