سوسيتي جينيرال الجزائر والإتحادية الجزائرية لرياضة المعاقين تجددان شراكتهما للسنة الثالثة عشرة على التوالي

أعلنت سوسيتي جينيرال الجزائر عن تجديد شراكتها الرئيسية مع الإتحادية الجزائرية لرياضة المعاقين للسنة الثالثة عشرة على التوالي، خلال حفل توقيع أقيم في قاعة المؤتمرات الخاصة بالبنك والكائنة بسيدي يحيى.

أقيم الحدث بحضور جوليان ستيرينزي، رئيس مجلس المديرين سوسيتي جينيرال الجزائر، وسيد أحمد العصري، رئيس الإتحادية الجزائرية لرياضة المعاقين، برفقة وفديهما.

تُعبر هذه الشراكة عن رغبة سوسيتي جينيرال الجزائر في مشاركة القيم الراسخة في هوية مجمع سوسيتي جينيرال، مثل الالتزام وروح الفريق. وتندرج هذه الشراكة بشكل طبيعي ضمن استراتيجيتهم للرعاية.

تؤكد هذه الخطوة التزام سوسيتي جينيرال الجزائر الدائم بدعم تطوير رياضة ذوي الهمم ومرافقة المشاريع الموجهة للرياضيين الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة في الجزائر.

على هامش هذا التوقيع، وقعت سوسيتي جينيرال الجزائر شراكة مع الرياضي إسكندر جميل عثماني الذي أصبح سفير رسمي لعلامتها التجارية.

بالتعاون مع الإتحادية الجزائرية لرياضة المعاقين والرياضي إسكندر جميل عثماني، يضع البنك نفسه كداعم ملتزم بالإدماج الاجتماعي، التنوع، والشمول. وبهذا، يعبر عن كامل تأييده وتشجيعه للرياضيين ذوي الهمم الذين سيمثلون الجزائر في الفعاليات الرياضية للموسم 2024/2025، على أمل رؤيتهم يعودون بأفضل الإنجازات.

كبنك مواطن، تستمر سوسيتي جينيرال الجزائر في دعم الاتحاد الجزائري للرغبي وجميع الجمعيات الشريكة، وفقًا لقيم مجمعها: الابتكار، المسؤولية، الالتزام وروح الفريق.

منى.ل

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك