سكيكدة: تصدير 300 ألف طن من مادة الكلنكر منذ بداية 2022

قامت شركة الإسمنت لحجر السود شرق ولاية سكيكدة، التابعة للمجمع الصناعي لإسمنت الجزائر “جيكا” بتصدير 300 ألف طن من “الكلنكر”. وهذا منذ بداية السنة الجارية، حسبما علم اليوم الثلاثاء من الرئيس المدير العام للشركة.

كما أوضح، الرئيس المدير العام للشركة، يوسف مرابط أن الرقم فاق توقعات التصدير لـ2022 كاملة والتي حددت بـ200 ألف طن.

في حين، أضاف أن الشركة تتوقع أن تصل الكمية المصدرة من مادة الكلنكر إلى 500 ألف طن “قبل نهاية 2022”. وذلك عبر المؤسستين المينائيتين لسكيكدة وعنابة.

أما بشأن الأسواق الخارجية التي تم التصدير لها، صرح ذات المسؤول أن العملية شملت دولا عدة من أفريقيا الشرقية والغربية. على غرار موريتانيا و غينيا و السينغال و كوت ديفوار. مذكرا أنه تم التصدير في وقت سابق، إلى كل من أمريكا اللاتينية وجمهورية الدومينيكان وهايتي.

ويعرف هذا المعرض الاقتصادي الذي سيدوم يومين مشاركة 30 عارضا من مختلف أنحاء الولاية مؤسسات فلاحية غذائية وصناعية.

كما يهدف هذا المعرض، يضيف نفس المصدر، إلى خلق جو من الاحتكاك بين مختلف المتعاملين الاقتصاديين. فضلا عن تبادل الخبرات و كذا تقديم شروحات لهم حول مختلف القوانين التي تتحكم في عملية التصدير.

وتمكنت مؤسسة الإسمنت “لافارج الجزائر” التابعة للمجمع السويسري هولسيم، ولأول مرة، من تجاوز عتبة المليوني طن من صادرات الإسمنت والكلينكر.

وجاء في بيان للمؤسسة، أنّها حققت الكمية في أقل من 5 سنوات منذ بداية تصدير الإسمنت انطلاقا من الجزائر العام الماضي.

بالمقابل سجلت سنة 2021 تطورا فاق 100 بالمائة، مقارنة بالسنة الماضية التي بلغت نسبة الصادرات خلالها 1.2 مليون طن.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك