سكان بلدية الدويس بالجلفة يرفضون تنصيب المير الجديد

مازال الوضع على مستوى بلدية الدويس غرب الولاية كما هو يعيش حالة انسداد تام بالمجلس الشعبي البلدي بعد استقالة رئيس المجلس.

وتنقل رئيس الدائرة ومدير الإدارة المحلية حيث قاما بتنصيب النائب الأول على مستوى البلدية وهو ما رفضه المواطنون والمجلس مطالبين بتنصيب عضو آخر وقد حاول كل من رئيس الدائرة ومدير الإدارة المحلية إقناع المواطنين بتطبيق المادة 65 لكنهم رفضوها جملة وتفصيلا منذ أيام.

وقام المحتجون بغلق مقر البلدية ورفضوا هذا التنصيب معتبرين أنه ضد إرادة المواطنين والسكان وأنه ليس من قواعد الديمقراطية بل هو نوع من فرض قرار الإدارة على السكان مطالبين وزير الداخلية ووالي الولاية بالتدخل والاستجابة لإرادة المواطنين لأنهم الناخبون في البلدية.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك