سطيف: تضرر حوالي 20 منزلا من النيران

تضرر ما يقارب 20 منزلا طالتهم ألسنة النيران بقرية إيليلتن الواقعة على بعد 10 كلم من مركز بلدية بني شبانة (شمال سطيف) جراء الحريق الذي اندلع منذ مساء أول أمس الأحد بمنطقة أقمون ببلدية بوسلام، حسب ما علم اليوم الثلاثاء من المجلس الشعبي لبلدية بني شبانة .

وأكد الأمين العام لذات البلدية مقران عكوم لوكالة الأنباء الجزائرية بأن ألسنة النيران قد طالت قرية إيليلتن ليلة أمس الإثنين وألحقت خسائر مادية معتبرة بقاطنيها البالغ عددهم حوالي 900 نسمة وذلك بعد أن تضررت مساكنهم وحيواناتهم ومحاصيلهم الفلاحية إلى جانب مساحة كبيرة من الثروة الغابية بتلك المنطقة.

وأوضح عكوم بأن قاطني القرية قد اضطروا إلى مغادرة مساكنهم و إخلائها فور وصول ألسنة اللهب إليها وإلى غاية إخمادها نهائيا صباح اليوم الثلاثاء من طرف مصالح الحماية المدنية التي سخرت إمكانيات هامة لذلك.

واستنادا لذات المصدر فإن الوضعية متحكم فيها حاليا كما تتواصل عملية حراسة المنطقة والمناطق المجاورة لتفادي اندلاع النيران مجددا لاسيما بالمنطقة الغربية وتحديدا على مستوى قرية “بني عفيف” المجاورة التي تتميز بثروتها الغابية الهامة وتضاريسها الجبلية ومسالكها الوعرة.

وكانت ألسنة اللهب قد اندلعت في بادئ الأمر بمنطقة أقمون ببلدية بوسلام (شمال سطيف) قبل أن تنتشر إلى نواحي مداشر منطقة بني جماتي الواقعة بإقليم بلدية بني شبانة وساهمت موجة الحرارة المرتفعة والطبيعة الجبلية التي تتميز بها هذه المناطق صعبة المسالك في انتشار ألسنة اللهب.

وذكر المكلف بالإعلام و الاتصال بمصالح الحماية المدنية بسطيف النقيب أحمد لعمامرة بأن عملية إخماد النيران لا تزال متواصلة إلى حد الساعة، مضيفا أن عملية إخماد الحريق اقتضت تسخير 120 عنصرا من الحماية المدنية بمختلف الرتب و 15 شاحنة إطفاء تابعة لوحدات الحماية المدنية لدوائر بوعنداس وبني ورثيلان وبوقاعة (شمال سطيف) مدعمة بالرتل المتنقل الخاص بمكافحة حرائق الغابات لولايتي سطيف و برج بوعريريج إلى جانب إمكانيات مصالح الغابات والبلديات المجاورة.

كما عرفت العملية تدخل ثلاث طوافات تابعة للمديرية العامة للحماية المدنية من أجل إخماد هذا الحريق حيث كان التزود بالماء انطلاقا من سد تيشي حاف الواقع ببلدية بوحمزة بولاية بجاية المجاورة فضلا عن تجند مئات الأشخاص من أهالي المنطقة، حسب ذات المصدر.

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك