“ستاربكس” تفقد 31 % من قيمتها نتيجة المقاطعة على خلفية الحرب على غزّة

تراجع سهم ستاربكس للمقاهي المدرج في بورصة نيويورك بأكثر من 31 بالمائة، منذ التصاعد العالمي لمقاطعة العلامة التجارية المتهمة بدعم الكيان الصهيوني الذي يخوض حربا إجرامية على قطاع غزة الفلسطيني.

ويُظهر مسح أجرته وكالة الأناضول للأنباء، استنادا إلى بيانات الشركة في ” بورصة وول ستريت “. أنّ السهم تراجع بنسبة 31 بالمائة منذ اتّساع رقعة المقاطعة منتصف نوفمبر من العام الماضي.

وبلغ سعر سهم الشركة في إغلاق جلسة الجمعة، 73.11 دولاراً، بدلا من 107.1 دولارات في ختام تعاملات 16 نوفمبر الماضي.

وعلى الرغم من الدعوات إلى مقاطعة علامات تجارية متهمة بدعم إسرائيل، بما فيها ” ستاربكس “، منذ منتصف أكتوبر، إلاّ أنّ ذروة الدعوات كانت في منتصف نوفمبر 2023.

وفي ختام جلسة الجمعة، مقارنة مع إغلاق جلسة الخميس، تراجع سهم الشركة بنسبة 2.43 بالمائة، ليبلغ أدنى مستوى منذ مارس 2020.

وفي 30 أبريل الماضي، أعلنت ستاربكس عن أرباح وإيرادات أضعف من المتوقع، للربع الأول من سنة 2024. إذ بلغت ربحية سهم الشركة في الربع الأول 68 سنتا مقابل 79 سنتا متوقعة.

وفي بيان حينها، قال الرئيس التنفيذي للشركة لاكسمان ناراسيمهان في بيان، إن الشركة تعمل اليوم ” في بيئة مليئة بالتحديات، لا تعكس نتائج هذا الربع قوة علامتنا التجارية أو قدراتنا أو الفرص المقبلة “.

يوسف/ح – الأناضول

أترك تعليقا

لن يتم نشر الايميل الخاص بك